الجيش يتحفظ على مكاتب عزمي بالرئاسة

ثورة الغضب

الخميس, 24 فبراير 2011 13:20
كتبت انتصار صالح

وضع جهاز سيادي مصري يده على مكتبي د. زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية بقصري العروبة وعابدين ومكاتب مساعديه.

وقالت مصادر مطلعة إن قوات من الشرطة العسكرية دخلت بعد ظهر أمس الأربعاء أجنحة ديوان الرئاسة بالقصرين وتحفظت على المستندات الموجودة فيها.
ويأتي التحفظ السيادي عقب تسريبات تحدثت عن حملة "فرم" لمستندات الرئاسة بدأها عزمي ومعاونوه بعد أيام قليلة من تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك عن رئاسة الجمهورية.
وسبق التحفظ على مستندات الرئاسة بساعات بيان للمجلس العسكري يطمئن فيه المصريين بأنه يتابع ما يسمى بـ"الثورة
المضادة".
وكانت تقارير صحفية قد تحدثت عن استمرار عزمي في ممارسة نشاطه في ديوان الرئاسة، رغم إلغاء مهمته رسميا مع تخلي مبارك عن السلطة. كما تواترت أنباء عن زيارات متكررة منه إلى شرم الشيخ للقاء حسني مبارك.
وأوضحت المصادر أن ضمن مهام ديوان الرئاسة حفظ كل وثائق الرئيس المعلنة والسرية، سواء كانت مع داخلية أو خارجية.

أهم الاخبار