رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة تستدعي مسئولي دار التحرير

ثورة الغضب

الخميس, 24 فبراير 2011 12:23
كتبت – مونيكا عياد :

استمعت نيابة الأزبكية أمس إلى أقوال جمال عبد الرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين في البلاغ المقدم منه ضد علي هاشم رئيس مجلس إدارة مؤسسة دار التحرير للطبع والنشر،

ويسري الصاوي مدير عام المؤسسة، لاتهامهما بتهريب كميات كبيرة من المستندات المهمة من مبنى المؤسسة بشارع رمسيس إلى مبنى المؤسسة المهجور في شارع زكريا أحمد.

 

وقال جمال أمام محمد سلامة رئيس النيابة إنه علم من بعض العاملين

بالمؤسسة أن رئيس مجلس الإدارة ومدير عام المؤسسة قد أصدرا تعليمات إلى أحد الموظفين بنقل كميات كبيرة من المستندات عبر سيارتين نصف نقل، وأنه أخطر القوات المسلحة التي عينت حراسة عليها حتى لا يتم تهريبها أو إتلافها.

وأضاف أن تهريب المستندات جاء بعد يوم واحد فقط من تقديمه بصحبة عدد كبير من

الصحفيين ثلاثة بلاغات إلى النائب العام وجهاز الكشف غير المشروع ضد علي هاشم ومحمد أبو الحديد رئيس المؤسسة السابق ويسري الصاوي مدير عام المؤسسة بتهمة الاستيلاء على المال العام.

وذكر عبد الرحمن في أقواله أنه يرجح أن تكون تلك المستندات المضبوطة هي أدلة إدانة المسئولين بمؤسسة دار التحرير لذا حاولوا تهريبها.

وأمرت النيابة بإشراف المستشار عمرو قنديل المحامي العام الأول لنيابات شمال القاهرة بتكليف هيئة الرقابة الإدارية بسرعة فحص المستندات المضبوطة والتحفظ عليها، كما طلبت باستدعاء بعض الموظفين بالمؤسسة لسماع أقوالهم في واقعة التهريب.

أهم الاخبار