رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إبعاد مستشاري سروروصفوت من البرلمان

ثورة الغضب

الاثنين, 21 فبراير 2011 18:38
كتب - عادل صبري/ ولاء نعمة الله:



استبعدت الأمانة العامة لمجلسي الشعب والشورى جميع المستشارين والخبراء والمنتدبين في جميع اللجان والمكاتب الرئيسية والعيادات الطبية بمجلسي الشعب والشورى. وقررت لجنة التنسيق بين أمانة المجلسين برئاسة المستشارين فرج الدري وسامي مهران انهاء عمل جميع المستشارين والخبراء والمعارين والمنتدبين لجميع اللجان والمكاتب الرئيسية والعيادات الطبية، وعدم التجديد مرة أخرى لأي  من موظفي الأمانة العامة بالمجلسين بعد انتهاء مدة خدمته، سواء كان يعمل على درجة أو بمكافأة.
وتقرر عدم التجديد لمن سبق الاستعانة بخدماته من

العاملين بمكافأة بالأمانة العامة.

وكان مجلس الشورى  قد شهد صباح  اليوم الأثنين 21 فبراير2011 حالة من القلق بين المستشارين التابعين لصفوت الشريف رئيس المجلس المنحل.

حاول المستشارون الالتقاء بالمستشار فرج الدرى الأمين العام، فى محاولة لتوفيق أوضاعهم ,وسط اصرار بقيه العاملين فى القطاعات المختلفة بالمجلس على تنظيم وقفة احتجاجية بعد غد للمطالبة بحقوقهم المهدرة وانهاء دور المستشارين الذين يحصلون على
امتيازات مالية باهظة. وبادر كل من الدكتور رضا شتا وابراهيم الرشيدى وسيد ابراهيم  بتقديم استقالاتهم.

وفي سياق متصل سادت حالة من الغضب بين العاملين بمركز المعلومات عقب توارد أنباء عن تقدم فريد ابومريم مدير المركز باستقالته.

وأكد العاملون أن "ابومريم" يجب محاسبته على الرعونة فى حفظ ملفات العاملين وبعض الأوراق الهامة فى المجلس بعد حرقها يوم 28 يناير, حيث أودعها بإيداعها جميعا مبنى الاتحاد الاشتراكى القديم والذى يقع خلف مبنى الحزب الوطنى والذى اشتعلت فيه النيران بالكامل.

وهذه هي المرة الثانية التى يواجه فيها المركز هذه الأزمة بعد حرق كافة المعلومات فى حريق مجلس الشورى.

أهم الاخبار