حجازى: مبارك حوّل المصريين إلى أميبا

ثورة الغضب

الاثنين, 21 فبراير 2011 08:30
كتب: محمد غنيم


ذهب المفكر الاستراتيجى المصرى د. مصطفى حجازى إلى أن نظام مبارك دأب خلال فترة حكمه على نزع الإنسانية من المصريين عبر تصرفات غير مسئولة. وقال حجازي، لبرنامج "مصر النهاردة" بالتليفزيون المصري، إن نزع الحرية والوطنية عن المصريين عبر

تزوير إرادتهم فى كثير من مناحى الحياة السياسية نقل إليهم إحساسا بفقدان ملكية الوطن وبالغربة مما حولهم إلى كائن أشبه بالخلية الواحدة مثل الأميبا، ولم يستعد المصريون إنسانيتهم سوى يوم
25 يناير الذى أعاد للمصريين إنسانيتهم وكرامتهم .
ووصف حجازي، الخبير فى علم التفكير، ثورة يناير بأنها ثورة من أجل الكرامة، لأن الإحساس بفقدان الكرامة كان المحرك الرئيسى لثورة الشباب، الذى رفض العودة رغم استخدام النظام كل وسائله من إرهاب ومفاوضات أجهدت عمر سليمان دون أن يحقق مأربه فى تفريق صفوف الشباب.

أهم الاخبار