رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"واشنطن بوست" تشيد بدور المرأة المصرية في الثورة

ثورة الغضب

السبت, 19 فبراير 2011 17:03
بوابة الوفد - قسم الترجمة:


أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إلى أن من بين ثمار الثورة المصرية ما كشفت عنه من دور متميز للمرأة التي وقفت جنبا إلى جنب مع الرجل بشكل يعزز دورها في المستقبل وأضافت الصحيفة أن النساء المصريات على اختلاف اتجاهاتهن يبدو أنهن خرجن من دورهن في الثورة بنتيجة واحدة هي أن تلك هي لحظتهن في التاريخ وأنها لحظة يجب ألا تضيع منهن. وأضافت الصحيفة أنه على مدى 18 يوما من المظاهرات المطالبة بالحرية والديمقراطية ورغم ما بدا من تمييز بين الرجل والمرأة من خلال نقاط التفتيش للداخلين إلى ميدان التحرير، حيث تم تخصيص

طوابير للرجال وأخرى محدودة للسيدات، فإنه بمجرد عبور تلك الحواجز كان الكل ينصهر في بوتقة واحدة، حيث تنتهي معها التمايزات ويقف المصريون جميعا صفا واحدا في تحد للشرطة والحكومة، بل وكذلك البلطجية الذين اعتدوا على ميدان التحرير.

وأضافت الصحيفة أنه مع انتهاء أيام المظاهرات وعودة الجميع إلى منازلهم، فإن المرأة تشعر بأنها قد خرجت من المظاهرات أكثر قوة، الأمر الذي تسعى لأن يعزز موقفها في ظل حالة من عدم المساواة تسود بعض ملامحها بين الرجل والمرأة في المجتمع

المصري. وذكرت الصحيفة أن المرأة المصرية تعتمد في ذلك على ما كشفت عنه أحداث ميدان التحرير من أنها وقفت إلى جانب الرجل بشكل لا يمكن معه التقليل من دورها وأنه كان يوازي دور الرجل.

ونقلت الصحيفة عن الناشطة مروة فاروق قولها: "لقد كان من الرائع أن نشاهد الرجل والمرأة يسيران جنبا إلى جنب في ميدان التحرير" وتضيف: لقد كان الكثير من المشاركين في المظاهرات رجال ونساء يرون أن ميدان التحرير يمثل بالنسبة لهم مستقبل مصر، حيث تساوى الرجال والنساء في النضال من أجل الحرية، الأمر الذي يستلزم ترجمته بعد الثورة إلى واقع. من جانبها قالت سهى عبد الحي ناشطة مصرية أخرى: "إن المصريين يبنون الآن بلدهم من جديد والمرأة يجب أن تكون في المقدمة وأن تدافع عن مصالحها".

أهم الاخبار