ف.تايمز: ادعموا مصر.. تحاصروا القاعدة

ثورة الغضب

الأربعاء, 16 فبراير 2011 13:32
ترجمة ـ مصطفى عبدالرزاق:

دعت جريدة "فاينانشيال تايمز" البريطانية اليوم الأربعاء الغرب إلى تقديم المعونة لمصر للحيلولة دون تغلغل تنظيم القاعدة فيها بما قد يحول دون قيام حركة ديمقراطية.

وأشار الكاتب الباكستاني أحمد رشيد الخبير في شئون الحركات الإسلامية إلى أنه رغم انتصار قوى الديمقراطية في مصر فإن عدم الاستقرار الحالي ربما يوفر فرصة للقاعدة والجماعات المتشددة الأخرى لتوسيع نطاق نفوذهم، وعلى هذا فإن مصر في حاجة ماسة إلى مساعدة دولية عاجلة لكي تؤمن فرصة الإصلاح وتسريعه وبشكل يحول
دون أن يتغلغل المتطرفون فيها.

 

وأشار المقال إلى أن المتطرفين لهم جذور قوية في مصر موضحا أن أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ينحدر من مصر. ورغم وجوده في المنفى منذ سنوات إلا أنه يسعى لتحقيق الإحياء الإسلامي وفق رؤيته من بلده مصر وهو ما بدا في هجومه على أي مساعٍ من قبل الجماعات الأخرى للتحدث باسم الإسلام وبشكل خاص الإخوان المسلمين.

وأضاف أن جماعة الإخوان يبدو أنها اتجهت على مدى العقود الماضية إلى الاقتناع بالديمقراطية ورفض العنف وهو ما جعلها عرضة للاتهامات من قبل القاعدة بموالاة الغرب.

وأوضح رشيد أنه إذا لم يتحقق الاستقرار في مصر فستبدأ بلا شك حملات اغتيال ضد "الإخوان" لنزع المصداقية عنهم والتأكيد على أنهم لا يتحدثون باسم الإسلام، فهذه أساليب القاعدة التي استخدمتها في 4 دول إسلامية وكذلك لنزع المصداقية عن النظام من خلال اغتيال قيادات حكومية وعسكرية كبرى".

وشدد على ضرورة أن يقوم الغرب بحث إسرائيل بقوة على العودة إلى عملية السلام مع الفلسطينيين وبالتالي عدم السماح للمتطرفين بالاستفادة أكثر من الانقسامات الإسرائيلية الفلسطينية.

أهم الاخبار