وفاة اثنين من مصابي الثورة بالسويس

ثورة الغضب

الأربعاء, 16 فبراير 2011 12:12
القاهرة- رويترز:


قال مسئول صحي في السويس إن اثنين ممن أصيبوا في الاحتجاجات التي أدت إلى تنحي الرئيس مبارك توفيا اليوم الأربعاء ليرتفع عدد شهداء الثورة في المدينة إلى 26 قتيلا. ويقدر عدد شهداء الثورة الإجمالي بنحو 300 قتيل.
وقال المدير العام بمديرية صحة السويس سيد رأفت إن المتوفيين هما: أحمد

مجدي حسن "13 عاما" ومحمود سعود خضري "21 عاما".
وأضاف أنهما أصيبا خلال احتجاجات جمعة الغضب 28 يناير، ونقلا إلى مستشفى المنيرة العام بالقاهرة في حالة حرجة وقد أصيب أحدهما برصاصة في الصدر بينما أصيب الثاني برصاصتين في الصدر
أيضا.
وشهدت مدينة السويس اشتباكات عنيفة استمرت عدة أيام بين آلاف المحتجين والشرطة قبل أن تنتشر قوات الجيش في عدة مدن من بينها السويس بعد أيام من المصادمات.
وقال رأفت إن هناك مصابين "يرقدان بين الحياة والموت في مستشفى السويس العام."وأضاف أن ثلاثة مصابين حالتهم خطيرة نقلوا اليوم الى مستشفيات تابعة للقوات المسلحة. وأصيب آلاف المحتجين في المواجهات بينهم أعداد كبيرة في القاهرة والإسكندرية.

 

أهم الاخبار