رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أمين: الثورة في مراحلها الأولى

ثورة الغضب

الأربعاء, 16 فبراير 2011 09:15
كتب ـ محمد سعد :

الثورة في مراحلها الأولى

قال ناصر أمين ـ المدير التنفيذى للمركز العربى لاستقلال القضاء ـ إن الثورة لم تنته بعد، مؤكداً أنها ما زالت فى مراحلها الأولى وذلك

لأن الثورة تتمثل فى إعادة بناء الدولة مرة أخرى بعد زوال ما كانت تسير به من نظم وقواعد .

 

وأشار أمين ـ خلال لقائه بالإعلامى خيرى رمضان ببرنامج "مصر النهارده"، إلى أن الانتقال المجتمعى وليس انتقال السلطة من المجتمع الاستبدادى للمجتمع الديمقراطى لابد أن يتم بخمس مراحل أولها المحاسبة الفورية لعدد من القيادات المسئولة عن الآلاف من القتلى والمصابين ثم محاسبة الأعداد

الغفيرة من قوات الأمن وفق قاعدة الآمر والمأمور، وفى هذه الحالة يمكن السماح المجتمعى عن هؤلاء بشرط اعترافهم بما حدث حتى يمكن تجنب تكراره فى المستقبل .

أما عن المرحلة الثانية فهى تعويض المتضررين، والذى يمكن أن يكون مادياً أو معنوياً، وفى هذه المرحلة يمكن أن تشارك فيها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بالمتضررين، ويجب أن يشمل التعويض المتضررين على مدار الثلاثين عاماً الماضية وليست فترة الثورة فقط لأنهم جميعاً ضحايا للنظام

السابق .

ونبه أمين إلى إن الإصلاح المؤسسى يأتى فى المرتبة الثالثة وأن بدونه ستعود الأمور لما كانت عليه قبل الثورة، وهذا الإصلاح يبدأ باختيار أهم المؤسسات المجتمعية كالقضاء والشرطة والإعلام باعتبارهم الطور الأساسى لأى مجتمع ثم شمول الإصلاح كافة مؤسسات المجتمع .

وتأتى معرفة الحقيقة كمرحلة رابعة وتتمثل فى حق المجتمع فى معرفة ما دار وفهم كافة الألغاز التى مازالت تحير الجميع مثل الاستخدام المفرط للقوة تجاه المتظاهرين، واختفاء قوات الأمن فجأة من الشوارع، وهروب الآلاف من المساجين .

أما المرحلة الأخيرة والمهمة فهى ضرورة إنشاء نصب تذكارى لكل من الطرفين ضحايا الثورة وقوات الأمن فى كل من ميدان التحرير وأحد أقسام الشرطة تزوره الأجيال القادمة لتتذكر وتستعيد هذا الحدث التاريخي.

 

 

أهم الاخبار