سواسية: إطلاق المعتقلين دليل الثقة

ثورة الغضب

الأربعاء, 16 فبراير 2011 09:11
كتب – محمد جمال عرفة:

 إطلاق المعتقلين دليل الثقة

دعا مركز "سواسية" لحقوق الإنسان ومناهضة التمييز، المجلس الأعلى للقوات المسلحة للإطلاق الفوري للمعتقلين السياسيين، مؤكدا أن هذا يساعد على توافر الثقة بين الشعب والمجلس.

وقال بيان للمركز إن إطلاق المعتقلين "يؤكد على جدية وصدق التحركات الساعية لتأمين الاستقرار والتقدم في مصر" ، مؤكدا أن "سجن أصحاب الرأي والفكر قد جاء لنفس الأسباب التي من أجلها قامت ثورة 25 يناير، والتي أسست لواقع جديد".

وطالب المركز بالإفراج الفوري عن المحاكمين أمام محاكم استثنائية مخالِفة للقانون والدستور، وللأعراف والمواثيق

الدولية المَعنية بحقوق الإنسان، وعلى رأس هؤلاء المهندس خيرت الشاطر - نائب المرشد العام للإخوان المسلمين - ورجل الأعمال حسن مالك، وغيرهما من أصحاب الرأي والفكر.

وقال المركز إن الشعب يمر بمرحلة انتقالية في غاية الخطورة تتطلب تضافر وتكاتف جهود مختلف الطوائف لمساعدة المجلس الأعلى للقوات المسلحة في تخطي الفترة الانتقالية التي نمر بها الآن، وهذا ما لن يتحقق إلا إذا توافر قدر كبير من

الثقة بين الشعب وبين المجلس، ومن شأن القيام الفوري بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، أن يساعد على توافر تلك الثقة .

ونبه لأن الإفراج عن سجناء الرأي يأتي متوافقاً مع ما صرّح المجلس الأعلى للقوات المسلحة به من احترامه لأحكام القضاء واجبة النفاذ،؛ مشيرا لأنه "سبق وحصل العديد من سجناء الرأي على أكثر من قرار بالإفراج.

وأعرب المركز عن ترحيبه الشديد بالإعلان الدستوري الصادر عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والخاص بحل مجلسي الشعب والشورى وتعطيل العمل بأحكام الدستور، وإجراء انتخابات مجلسى الشعب والشورى والانتخابات الرئاسية، وقال إنها تلبي جانبًا كبيرًا من مطالب وطموحات الشعب المصري، وتضع مصر على طريق التطور الديمقراطي المنشود.

 

 

أهم الاخبار