وزير الخارجية التركي‮: عودة المصريين إلي مسار التاريخ

ثورة الغضب

الثلاثاء, 15 فبراير 2011 15:30
أنقرة‮ - ‬وكالات الأنباء‮:‬

أشاد وزير الخارجية التركي‮ ‬أحمد داود أوغلو بالثورة المصرية،‮ ‬مشيرا إلي أن ما حدث في‮ ‬مصر هو عودة الإنسان المصري‮ ‬ليكون فاعلا في‮ ‬التاريخ وفي‮ ‬مصير المنطقة والعالم لأن كل مواطن مصري‮ ‬شعر أنه‮ ‬يمكنه التأثير في‮ ‬مسار التاريخ‮.‬

وأضاف أوغلو في‮ ‬مقابلة مع قناة الجزيرة الفضائية أن التجربة المصرية تستحق الإعجاب والتقدير دون أدني شك،‮ ‬مؤكدا أنه لا‮ ‬يحق لأحد أن‮ ‬ينزعج من هذا التطور المشرف الذي‮ ‬سجله الشعب المصري‮ ‬ونحن بدورنا تتزايد آمالنا مع التحول الديمقراطي‮ ‬في‮ ‬مصر لأننا سنعيد بناء المنطقة من جديد مع إخواننا المصريين والشعوب الشقيقة الأخري في‮ ‬الشرق الأوسط‮.‬

وأوضح أوغلو أن الديمقراطية تحققت في‮ ‬تركيا بهذا الأسلوب،‮ ‬فكل مواطن تركي‮ ‬صوت للحزب الحاكم في‮ ‬انتخابات‮ ‬2002‮ ‬في‮ ‬تركيا شعر بأنه أثّر في‮ ‬التاريخ ومساره بهذا الصوت‮ .‬

وقال أوغلو إن التجربة المصرية تثير فينا الأمل حاليا عودة المواطنين المصريين الي مسرح التاريخ مجددا بتمسكهم بمصيرهم والذي‮ ‬يدعو الجميع الي احترامه‮.‬

وعن التجربة التركية في‮ ‬نجاحها الاقتصادي‮ ‬قال إن تركيا لن

تدّعي‮ ‬أبدا أنها تشكل نموذجاً‮ ‬أو دوراً‮ ‬مثالياً‮ ‬في‮ ‬أي‮ ‬مكان من العالم‮ ‬،‮ ‬وأن تركيا تعيش تجربتها ذاتيا مثل كل المجتمعات الأخري‮ .‬

وألمح إلي أنه‮ ‬يمكن للشعوب الأخري أن تشاهد هذه التجربة وتعجبها وتأخذ العبر والدروس منها‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلي أن تركيا لم تقم بأي‮ ‬جهد كي‮ ‬تكون نموذجا‮ ‬يحتذي به ولكن سعت فقط لتلبية مطالب الشعب بأفضل شكل‮ .‬

وذكر أوغلو أن التجربة التركية أظهرت أن بلدان المنطقة الأخري سعت لإقامة أنظمة أمنية قوية بسبب ظروف المنطقة والحروب مع اسرائيل لذلك كان الاولي لديها انشاء جيش قوي‮ ‬ودولة قوية ذات أمن قوي‮.‬

وقال إن تجربة تركيا أظهرات أن الديمقراطية جلبت الاستقرار وحققت التنمية الاقتصادية وأكدت أن الدول الديمقراطية قادرة علي إبداء رد فعل أكبر وأقوي تجاه اسرائيل وتجاه أي‮ ‬ظلم‮ ‬يأتي‮ ‬منها‮.‬

وتابع أوغلو‮ "‬نحن مستعدون أن نتقاسم ما تعلمناه من تجاربنا مع من‮ ‬يريد من إخواننا من تقاسم الإصلاحات الاقتصادية التي‮ ‬أثبتت نجاحها لدينا فتركيا لم تتأثر بالأزمة المالية التي‮ ‬عصفت باقتصاد العالم‮.‬

 

أهم الاخبار