تظاهرة للشرطة تحمّل العادلي دم الشهداء

ثورة الغضب

الاثنين, 14 فبراير 2011 10:16
القاهرة – أش أ :

نظم نحو 300 من الضباط وأفراد الشرطة وقفة احتجاجية اليوم الاثنين أمام نادى التجديف بالجيزة للمطالبة بمحاكمة وزير الداخلية السابق حبيب العادلى ومحاكمة المسئول عن إراقة دم شهداء الثورة من الشباب وأفراد هيئة الشرطة. وأكد المتظاهرون "عدم مسئولية أفراد الشرطة عن إراقة دماء شهداء الثورة"، نافين إطلاق ضباط

وأفراد الشرطة الرصاص الحى على المتظاهرين.

وأشار المتظاهرون إلى وجود بعض الأطراف التى حاولت ومازالت تحاول الوقيعة بين رجل الشرطة والمواطن، للاستفادة من الغياب الأمنى وتحقيق مصالحها غير القانونية، والتى تجلت فى مظاهر السلب والنهب.

وطالب المتظاهرون المواطنين بعدم الانسياق وراء تلك الفتن التى تستهدف فقدان الثقة بين الطرفين، مؤكدين أنهم لم يتخلوا عن واجبهم يوما وأن رجل الشرطة كان وسيظل العين الساهرة على حماية أمن المواطن واستقرار الوطن حسبما تقضى رسالة الشرطة النبيلة.

كما طالب المتظاهرون وزارة الداخلية بتحسين أوضاعهم المعيشية والوظيفية وزيادة مرتباتهم، وكذلك تحديد ساعات العمل بثمانى ساعات فقط كما هو متبع فى جميع أجهزة الشرطة على مستوى العالم.

أهم الاخبار