صحفيو دار التحرير يطلبون عزل رؤسائهم

ثورة الغضب

الأحد, 13 فبراير 2011 10:56
كتب - محمد علي:

صحفيو المساء يعزلون إمام

شن صحفيو مؤسسة دار  التحرير للطباعة والنشر حملة احتجاجات ضد على هاشم رئيس مجلس الإدارة وعدد من قيادات المؤسسة، ظهر اليوم الأحد 13 فبراير. تأتي الاحتجاجات أثر محاولة عدد من العاملين بالمؤسسة تغيير رؤسائهم بالقوة، بدأت بطلب مختار عبد العال محمد غزلان وشوقي الشرقاوي الجمعة الماضي، من خالد إمام رئيس تحرير المساء، مغادرة مكتبه، ورغبتهم في قيادة الجريدة. استعان الثلاثة بعدد من العاملين للسيطرة على العمل داخل الجريدة، أدت إلى طلب إمام رئيس التحرير  تدخل الجيش للسيطرة على الموقف. وحرر إمام محضرا ضد زملائه الثلاثة بالجريدة.

وتوجه إمام مساء اليوم إلى مكتبه لإدارة العمل بالمساء، وسط أجواء مشحونة بالتوتر داخل المؤسسة، والتي تسود في عدد من المؤسسات الصحفية الحكومية. وكان الصحفيون  قد اتهموا على هاسم و خالد بالعمالة للأمن وإهدار حقوق الصحفيين والعاملين لصالح من وصفوهم بـ"الشلة الأمنية".

 

وكان خالد قد فاجأ المتابعين للتليفزيون الرسمي بالانقلاب، وهو يصرخ "30 سنة بنضرب بالجزم".

وحاصر مئات العاملين مكتب خالد الذي أجرى اتصالات عاجلة بالجيش لإنقاذه، ليخرج محاطا بعدد من عناصر الشرطة العسكرية.

وأعلن صحفيو الجريدة عن تكوين مجلس تحرير مؤقت لحين تعيين رئيس تحرير جديد للجريدة.

 

 

 

أهم الاخبار