إجراءات للتحقيق مع مسؤولين مصريين

ثورة الغضب

الجمعة, 11 فبراير 2011 16:36
لاهاى - فكرية أحمد :

لجأت مجموعة من ابناء الجالية المصرية فى هولندا امس بينهم محامون ورجال قانون إلى لويس اوكامبو المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى، وطلبوا منه فتح التحقيقات فى اعمال القتل والعنف والتعذيب التى وقعت فى مصر منذ يوم 26 يناير المنصرم ، وسألت المجموعة المصرية "أوكامبوا" اذا ما كان هناك ما يكفى من لوائح الاتهام ضد عناصر من النظام الحكم فى مصر لفتح التحقيقات واقامة الدعوى القانونية .
وقالت المجموعة التى لم تعلن عن اسماء افرادها خشية حدوث عمليات انتقامية امنية لذويهم فى مصر ، ان الدعوى القضائية ستقام ضد الرئيس

حسنى مبارك ، وحبيب العدلى وزير الداخلية السابق ، وخلفه محمود وجدى ، وعمر سليمان نائب الرئيس ، وان الاتهامات تتمثل فى استخدام العنف ، والقتل ، والتعذيب ، وارتكاب جرائم ضد الانسانية ضد المدنيين ، وترويع الامنين ، بجانب ارتكاب العديد من انتهاكات حقوق الانسان فى مصر فى السنوات الماضية .

وقال نص الوثيقة التى قدمها المصريون الى اوكامبو " "إن العالم شهد علانية ممارسات نظام الشرطة وما ارتكبه من فظائع ضد

المدنيين وبدعم من جهاز الامن ، وقيامه بخنق كل قيم الحياة البشرية للمصريين ، والمسؤلين عن ارتكاب هذه الفظائع هم مبارك ونائب الرئيس عمر سليمان ، وزير الداخلية السابق السيد حبيب العادلي وخليفته محمود وجدي ، مسؤليين مسؤلية تامة عن استخدام العنف ضد المصريين ، وتعذيب الناس ووقوع مئات من الوفيات في فترة الأخيرة في مصر.

ولم يصدر اوكامبوا رأيا رسميا فيما تلقاها من بلاغات ووثائق ، ولكنه وعد ببحث الامر وبحث امكانية فتح التحقيقات .

يذكر ان مصر من الدول التى لم توقع على وثيقة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية ، وهو ما يعنى انها لا تحتاج الى تعاون من الجهات الرسمية المصرية لفتح التحقيق في خروقات حقوق الانسان وارتكاب جرائم ضد الانسانية فى مصر .

 

أهم الاخبار