فورين بوليسي: خطاب مبارك الأسوأ

ثورة الغضب

الجمعة, 11 فبراير 2011 12:39
كتبت - إنجي الخولي:


اعتبرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية أن خطاب الرئيس المصري حسني مبارك للشعب أمس الخميس هو "الخطاب الأسوأ في التاريخ"، مشيرة إلى أن التنبؤات والتسريبات السابقة للخطاب كانت تشير إلى أن الرئيس سيعلن استقالته .

وتابعت المجلة إن خطاب مبارك الذي كان يتابعه العالم أجمع رفض الضغوط الخارجية وفوّض السلطة لنائبه عمر سليمان في الوقت الذي

توقعت فيه إدارة أوباما والمعارضة المصرية أن مبارك سيعلن رحيله، متابعة: "يكاد يكون من المستحيل أن نتصور وجود خطاب أكثر سوءًا من خطاب مبارك".

وتابعت الصحيفة : "لا أحد يعرف حقًا كيف ستسير الأمور خلال الساعات الـ36 المقبلة، فلا أحد يعرف ما يجري داخل رأس

مبارك في الوقت الراهن"، معتبرة أن مبارك يبدو منفصلا تمامًا عما يحدث على أرض الواقع.

وأوضحت المجلة أن أوباما لا يملك الكثير من الخيارات في الوقت الحالي، مشيرة إلى أن خطاب مبارك الذي أكد فيه رفضه الضغوط الخارجية يعتبر تحديا واضحا لإدارة أوباما ويعكس مدى الضغط الذي كانت تقوم به واشنطن على مبارك للتنحي.

وأضافت أن أوباما سيحاول الآن الإعراب عن خيبة أمله من خطاب مبارك والدعوة إلى سرعة الانتقال السلمي للسلطة.

 

أهم الاخبار