رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خطاب مبارك عتيق ينتمي لأزمان غابرة

ثورة الغضب

الخميس, 10 فبراير 2011 22:17
كتب- نزار الطحاوي:

وصف نبيل عبد الفتاح مدير مركز الأهرام للدراسات التاريخية – في حديث لمحطة بي بي سي- خطاب الرئيس مبارك الأخير بأنه ينتمي لمرحلة تاريخية قديمة ترجع بجذورها لفترة ما قبل 25 يناير 2011، ويتضمن مفردات وتراكيب غريبة عن أفهام الشباب الثائرين تعود لأفكار عتيقة لم يعد لها وجود.

وأضاف عبد الفتاح أن
الخطاب به نبرة أبوية غير مقبولة قد تؤثر على البعض لكنها لن تؤثر على الأغلبية، فهناك من المواطنين من يقدر الرئيس مبارك، وخصوصاً في بعض أدواره التاريخية، لكن لابد من ملاحظة أن الزمن له تأثيره، فقد ظهرت أجيال جديدة لها أفكارها وطموحاتها
وقيمها ومنطلقاتها وأبطالها، ولا تتسق هذه النبرة مطلقاً مع عقول هؤلاء.

 

وحول قرار تفويض بعض سلطاته لنائبه عمر سليمان، قال نبيل إن مبارك استند في ذلك إلى المادة 82 من الدستور، وإنه لو كان قد فعل ذلك في اليوم الأول للمظاهرات لكان الوضع قد تغير تماماً حيث كان سيفتح الباب أمام حوار موسع وجاد مع القوى السياسية المؤثرة بما يتيح التوصل إلى حد أدنى من الثقة والفهم المشترك.

 

أهم الاخبار