رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قنديل: خطاب منبوذ يثيير الغثيان

ثورة الغضب

الخميس, 10 فبراير 2011 22:05
كتب- نزار الطحاوي:

وصف الإعلامي حمدي قنديل عضو الجمعية الوطنية للتغيير خطاب الرئيس مبارك مساء اليوم،

بأنه ابتعد تماماً عن الواقع وحديثه بنبرة منبوذة مثيرة للغثيان منذ فترة وخصوصاً منذ 25 يناير. وأرجع قنديل ذلك إلى أن إقامة الرئيس الطويلة في شرم الشيخ، ربما تكون قد أبعدته عن الناس فصار لا يفهمهم.

وأوضح قنديل أن مبارك اعتبر خطئاً أنه قدم شيئاً للجماهير في الأسبوعين الماضيين، مؤكدا أن الحوار الذي انعقد بين القوى السياسية والدولة جاء وفق شروطه و شهد انسحاب معظم الأطراف المؤثرة منه، كما أن اللجنة

القانونية التي شكلها غير قانونية لأن من أصدر قرار تشكيلها لا يتمتع بالشرعية، كما أنها لم تتوصل لشيء يذكر.

وأضاف قنديل أن الخطاب ينطوي على استجداء زائف للعواطف وادعاء ساذج ببطولات، في إشارة لقيادة مبارك للضربة الجوية في حرب أكتوبر 1973، وسيثبت التاريخ حقيقتها بعد إجراء تحقيقات نزيهة، مشيراً إلى أن البطل الحقيقي للحرب هو الفريق سعد الدين الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية إبان الحرب، والذي وافته

المنية اليوم.

وأبدى قنديل تعجبه من مقولة وردت بالخطاب مفادها أن مبارك لا يجد غضاضة في الاستماع للشباب، لافتاً إلى أنه لو كان كلامه صحيحاً لفسر لنا لم يستمع إليهم في السابق حقناً للدماء التي أهدرت.

وأشار إلى أن ادعاء مبارك أنه يمثل البلد بأكملها وأن ما يحدث له هو جزء مما يحاك ضد البلاد هو ادعاء كاذب. واستطرد أن قرار تفويض سلطاته لعمر سليمان هو قرار غير سليم بالمرة في الوقت الراهن، لأن سليمان غير مقبول من الشارع وحديثه فيه قدر كبير من الاستعلاء وإملاء الأوامر والتهديد.

وفي النهاية أبدى قنديل خشيته مما سيحدث غداً في الشارع، واعتبر ان مبارك يتحمل مسئوليته أمام التاريخ لأنه يتشبث بالسلطة.

شاهد الفيديو


أهم الاخبار