"التجمع" ينسحب من الحوار مع سليمان

ثورة الغضب

الخميس, 10 فبراير 2011 10:54
القاهرة – وكالات :

رفعت السعيد

أعلن حزب التجمع صباح اليوم الخميس الانسحاب من الحوار الوطنى مع اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية، بسبب مخالفته مع اتفق عليه في الاجتماعات.

وندد الحزب بلغة التهديد التى استخدمها سليمان والتي قال فيها إما الحوار أو الانقلاب.

وقال التجمع في بيان إن "قرار الانسحاب جاء أيضا بعد أن تم تشكيل لجنة لتعديل الدستور عن طريق رئيس الجمهورية بالمخالفة للاتفاق الذي وافق عليه نائب رئيس الجمهورية مع الأحزاب، وهو تكوين لجنة مستقلة تماما من الشخصيات القضائية

والسياسية لاقتراح التعديلات الدستورية.

وأضاف البيان "الحزب فوجئ برئيس الجمهورية يتدخل في الأمر، واستدعى بنفسه من يناقش أمر هذه التعديلات، بما يفقد اللجنة المقترحة استقلاليتها، بالإضافة إلى تجاهل رئيس الوزراء أحمد شفيق ما ورد في الاتفاق والإعلان عن تشكيل لجنة بمعرفته للتحقيق في الانفلات الأمني، الذي شهدته البلاد يوم جمعة الغضب، بدلا من أن تحال التحقيقات للنائب العام".

كما قال رئيس الحزب د.رفعت

السعيد فى تصريحات لبرنامج "صباح الخير يا مصر" الذى يذاع صباحا على التليفزيون المصرى، "أعلن اليوم انسحاب حزب التجمع من الحوار الوطنى " ، مشيرا إلى أن نائب رئيس الدولة سليمان قال إما الحوار أو الانقلاب.

وكان سليمان قد أكد في لقاء مع رؤساء تحرير الصحف المصرية يوم الثلاثاء الماضى أنه لايوجد لحل الأزمة الحالية سوى خيارين إما الحوار مع النظام أو الانقلاب.

وأكد البيان أنه لم يتم تحرير وسائل الإعلام، وأن هناك تدخلات رسمية في الصحف القومية بعد الاتفاق ، كما أكد التجمع أنه لن يستمر في الحوار ولن يتخلى عن موقفه الداعم لانتفاضة ومطالب الشباب.

 

أهم الاخبار