رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حليف لنتانياهو: ثورة مصر شيء طيب

ثورة الغضب

الخميس, 10 فبراير 2011 09:33
القدس- رويترز:

المعارض السوفيتي السابق ناتان شارانسكي

اتهم المعارض السوفيتي السابق ناتان شارانسكي السياسيين الاسرائيليين بالسماح للخوف بالوقوف في طريق إدراك الفوائد المحتملة من الإصلاح الديمقراطي الذي يطالب به المحتجون في مصر.

وقال شارانسكي، الحليف المقرب لحزب ليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو: "أعتقد أن ما حدث في الشارع العربي .. في تونس والقاهرة .. مؤشر طيب للغاية." وأضاف: "يمكن أن تستفيد إسرائيل من هذا. ولذا نعم فأنا انتقد السياسيين

الإسرائيليين الذين لا يفهمون هذا." وأبدى تفهمه لتلميحات نتانياهو الى القلق في الفترة الأخيرة بشأن مصير معاهدة السلام مع مصر إذا سقط نظام الرئيس مبارك وحلت محله حكومة بقيادة جماعة الإخوان.

وقال شارانسكي إن الإسلاميين طالما عارضوا معاهدة السلام التي وقعت في 1979 وإذا هيمنوا على حكومة مصرية في المستقبل "فإن المخاطر ستكون

أكبر بالنسبة لإسرائيل" أكثر منها بالنسبة للبلدان الغربية.

لكنه تصور احتمال حدوث تقاسم أوسع للسلطة في مصر بعد الإصلاحات فضلا عن امتداد الديمقراطية إلى دول عربية أخرى لا ترتبط باتفاقات سلام مع إسرائيل بينها الأراضي الفلسطينية وهي خطوات ربما تعزز أمن إسرائيل في المدى البعيد.

وعبر عن اعتقاده أنه يتوقف على الغرب حاليا- بما في ذلك إسرائيل- تحديد ما إذا كانت التغييرات في مصر "ستكون إيجابية أو سلبية.. وما إذا كنا سنسارع إلى البحث عن أشخاص جدد يتبنون الديكتاتورية" أم سنصادق زعماء ديمقراطيين جددا كحلفاء.

 

أهم الاخبار