نتانياهو يحذر مجددا من تحول مصر لإيران أخرى!

ثورة الغضب

الأربعاء, 09 فبراير 2011 17:12



دخل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على خط الأزمة المصرية مجددا محذرا مما زعمه بأن تتحول مصر إلى إيران أخرى في المنطقة. وفي لقاء لنتانياهو مع عدد من القانونيين الأوروبيين اليوم تطرق إلى الوضع في مصر محددا ثلاثة سيناريوهات مختلفة للوضع في مصر والتي تتمتع بعلاقات طيبة مع إسرائيل بعد أن وقعت الدولتان على معاهدة

سلام مشتركة عام 1979.

السيناريو الأول هو أن يقرر المصريون اختيار النموذج العلماني مع دور بارز للجيش. وأما السيناريو الثاني فهو أن يستغل الإسلاميون ما يتمتعون به من نفوذ من أجل السيطرة تدريجيا على الوضع في البلاد وتحويله في الاتجاه المعاكس. أما السيناريو الثالث فهو أن تذهب

مصر في الطريق الإيراني حيث كل الدعوات من أجل التقدم سيتم إسكاتها من خلال العنف والقهر.

غير أن نتانياهو أعرب عن توقعه بأن تحترم أي حكومة مصرية الحكم في البلاد معاهدة السلام الموقعة مع إسرائيل باعتبار أنها تعود بالمنفعة على البلدين. وبالنسبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي فإن المشكلة الكبرى لا تتمثل في مصر في الوقت الراهن. ولكن التهديد الأكبر الذي يواجه العالم اليوم هو الخطر النووي الذي يمكن أن يمثله كل من إيران وباكستان.

 

 

 

أهم الاخبار