رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

واشنطن تطمئن إسرائيل بشأن مصر

ثورة الغضب

الأربعاء, 09 فبراير 2011 10:45
تل أبيب – وكالات :

إيهود باراك

ذكرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الأربعاء أن الإدارة الأمريكية تسعى هذه الأيام إلى طمأنة إسرائيل بشأن ما يجرى من أحداث واضطرابات في مصر منذ نحو أسبوعين.

وأضافت الصحيفة "وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك وصل فجر اليوم إلى الولايات المتحدة للتشاور مع المسئولين فيها حول الأوضاع في مصر والتي تثير قلق إسرائيل إلى حد كبير".

وأوضحت " باراك سيركز في مباحثاته مع المسئولين الأمريكيين الذين سيجتمع بهم في إطار زيارته التي تستغرق يومين على التغييرات السريعة التي تجرى الآن في

مصر" ، مشيرة إلى أنه سيلتقي السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون في مدينة نيوريورك كما سيلتقي وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس في العاصمة الأمريكية واشنطن.

ووفق الصحيفة "فقد نفت مصادر في الحكومة الإسرائيلية أن يكون باراك قد توجه لواشنطن لتقديم المشورة ووجهة النظر الإسرائيلية للأمريكيين بشأن ما يجري في مصر" مؤكدة "أن إسرائيل ليست في موقف يدفعها للقيام بهذا الأمر".

وقالت إن رئيس الحكومة بنيامين

نتنياهو دعا إلى توخي الحذر في التعاطي مع ما يجرى في مصر من اضطرابات منبها أن هذه الاضطرابات ربما لا تقود في النهاية إلى الديمقراطية في مصر وإنما قد تنتج نموذجا للاستبداد.

وأكدت الصحيفة أنه منذ بداية الأزمة في مصر كانت هناك مشاورات متواصلة بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن الأوضاع في مصر واصفة سياسة الإدارة الأمريكية "بالمتعرجة" إزاء ما يجرى.

ولفتت إلى "أن هذه السياسة بدأت بإعلان التخلي عن الرئيس المصري حسني مبارك فيما انتهت الآن بالاعتراف بأن اعتزاله منصب الرئاسة ربما يقود إلى مزيد من الفوضى الأمر الذي طرح أسئلة بشأن إذا ما كانت واشنطن تمتلك سياسة واضحة في الشرق الأوسط".

 

 

أهم الاخبار