سليمان: مبارك لن‮ ‬يترك مصر

ثورة الغضب

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 15:43

أكد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ان الرئيس مبارك لن‮ ‬يترك مصر سواء الي‮ ‬ألمانيا أو ايطاليا،‮ ‬وقال ان الرئيس بصحة جيدة ولن‮ ‬يلبي‮ ‬دعوة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

وأوضح انه لم‮ ‬يحدث اتفاق بين مصر وألمانيا حول توجه الرئيس الي‮ ‬ألمانيا للعلاج‮. ‬ووصف هذه الدعوة بأنها صورة من صور التدخل في‮ ‬شئون مصر الداخلية‮. ‬وقال‮ »‬سليمان‮« ‬في‮ ‬لقائه ظهر أمس مع رؤساء تحرير الصحف الحكومية والحزبية والخاصة ان الرئيس سوف‮ ‬يدير خارطة الطريق للفترة القادمة وانه سوف‮ ‬يتم تداول السلطة وسيكون للرئيس القادم الحق في‮ ‬حل مجلسي‮ ‬الشعب والشوري‮ ‬ومن المؤكد انه سيفعل وقال ان الرئيس القادم سيكون في‮ ‬حاجة لبناء مصر بطريقة جديدة‮. ‬وأكد سليمان خلال اللقاء بكلمات جادة ان التغيير قد بدأ ودخلنا في‮ ‬عهد جديد ولا حديث عن التوريث‮. ‬وقال اننا لن نعمل بانفعال أبداً‮ ‬وأكد ان الداخلية سوف تعود خلال أقرب وقت لممارسة دورها في‮ ‬حماية الامن ولكنها لن تعود لنفس سياساتها السابقة ولن تكون هناك اعتقالات ولا ملاحقات ولن تكون هناك طريقة التعامل التي‮ ‬كانت تسبب مشاكل في‮ ‬الماضي‮.‬

أكد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية أن مصر تمر حالياً‮ ‬بأزمة،‮ ‬وأن الخروج من الأزمة له سيناريوهان فقط،‮ ‬الأول أن‮ ‬يكون هناك حوار وتفاهم،‮ ‬والثاني‮ ‬أن‮ ‬يكون هناك انقلاب علي‮ ‬النظام،‮ ‬وهذا قد‮ ‬يؤدي‮ ‬لنتائج مفيدة أو ضارة،‮ ‬ونحن نسعي‮ ‬لتجنب الوصول لهذا النوع من الانقلاب أو أي‮ ‬سيناريوهات تتسم بعدم العقلانية‮.‬

جاء ذلك خلال لقاء لتبادل الرؤي‮ ‬والأفكار مع رؤساء تحرير الصحف الحكومية والحزبية والخاصة‮. ‬وأوضح‮ »‬سيمان‮« ‬أن هناك‮ »‬5‮« ‬عناصر أساسية للأزمة الحالية التي‮ ‬تعيشها مصر،‮ ‬أولها هي‮ ‬مطالب الشباب بالتغيير،‮ ‬والثاني‮ ‬نقص قدرات الشرطة المطلوبة لحفظ الأمن،‮ ‬والثالث شلل الخدمات اللازمة للمواطنين،‮ ‬والرابع نقص موارد الدولة بشكل مستمر،‮ ‬وأخيراً،‮ ‬التدخلات الأجنبية التي‮ ‬تستهدف الوصول بمصر الي‮ ‬الفوضي‮.‬

وحول مطالب الشباب بالتغيير،‮ ‬أكد نائب الرئيس أنها‮ ‬4‮ ‬مطالب رئيسية هي‮ ‬تنحي‮ ‬الرئيس وحل مجلسي‮ ‬الشعب والشوري‮ ‬وتعديل الدستور ومحاربة الفساد،‮ ‬وقد تجاوب الرئيس بنسبة كبيرة مع هذه المطالب،‮ ‬ولم‮ ‬يكن لديه مانع من التجاوب مع المطالب الأربعة،‮ ‬إلا أنه كان لدينا‮ ‬200‮ ‬يوم فقط لتداول السلطة،‮ ‬وبالحساب لم‮ ‬يكن ممكناً‮ ‬تنفيذ كل هذه المطالب خلال هذه المدة‮.. ‬فحل مجلسي‮ ‬الشعب والشوري‮ ‬سيترتب عليه إجراء انتخابات جديدة وهذا صعب في‮ ‬ظل الفراغ‮ ‬الأمني‮ ‬الذي‮ ‬نشهده ثم تجري‮ ‬التعديلات الدستورية،‮ ‬ثم‮ ‬يجري‮ ‬الاستفتاء عليها،‮ ‬ثم تجري‮ ‬الانتخابات الرئاسية‮. ‬ولهذا قرر الرئيس أن‮ ‬يكتفي‮ ‬بقبول الطعون لزيادة عدد نواب المعارضة،‮ ‬ثم اجراء التعديلات الدستورية،‮ ‬وستنتهي‮ ‬لجنة صياغة التعديلات منها في‮ ‬نهاية فبراير‮.‬

وقال‮ »‬سليمان‮« ‬إن المطلوب هو وضع تعديلات تستقر،‮ ‬ولو استطعنا اجراء كل التعديلات لفعلنا،‮ ‬ولكن لا

نريد تعديلات متسرعة لا تحظي‮ ‬بالقبول أو تزيد القيود‮.‬

وقال‮ »‬سليمان‮« ‬إن الرئيس الجديد‮ ‬يجب ان‮ ‬يؤدي‮ ‬اليمين الدستورية في‮ ‬14‮ ‬أكتوبر القادم،‮ ‬ولهذا فإن الوقت ضيق للغاية‮.. ‬وانتقد سليمان كلمة الرحيل التي‮ ‬يرددها الشباب،‮ ‬مؤكداً‮ ‬ان مبارك أحد أبطال حرب أكتوبر،‮ ‬ولا‮ ‬يصح أن ننسي‮ ‬تاريخناً‮ ‬أو نضيعه،‮ ‬وهذه ليست اخلاق المصريين،‮ ‬وهذه الكلمة مهينة للشعب أكثر مما هي‮ ‬مهينة للرئيس‮.‬

وأكد‮ »‬سليمان‮« ‬أن ثورة الشباب كان لها ايجابيات،‮ ‬ولا‮ ‬يجب ان ننزلق لسلبياتها،‮ ‬والدفع والاثارة لن‮ ‬يكونا في‮ ‬صالح المجتمع المصري،‮ ‬وسوف‮ ‬يؤديان الي‮ ‬المزيد من الفوضي،‮ ‬وسيخرج خفافيش الليل لترويع المجتمع‮.‬

وأشار الي‮ ‬ان مصر مستهدفة،‮ ‬ومن‮ ‬يريدوها بسوء‮ ‬يجدوا في‮ ‬الأحداث الان فرصة لإضعاف مصر وإحداث فوضي‮ ‬لا‮ ‬يعلم مداها إلا الله‮. ‬وقال مصر مازالت دولة لديها مؤسسات،‮ ‬ولا تزال لديها القدرة علي‮ ‬استعادة دورنا ومواقفنا،‮ ‬ويجب أن نظل كلنا مسئولين عن حماية هذا الوطن‮.‬

وأشار‮ »‬سليمان‮« ‬إلي‮ ‬أن الرئيس أمر بتشكيل لجنة تقصي‮ ‬حقائق عن أحداث الأربعاء الماضي‮ ‬لمعرفة الذين أساءوا للنظام والشباب معاً‮. ‬كما أمر بعدم ملاحقة الشباب المتظاهرين باعتبارهم أحراراً‮ ‬لهم حق التعبير عن رأيهم‮.‬

‮(‬نقص قدرات الشرطة‮)‬

وحول نقص قدرات الشرطة،‮ ‬أكد عمر سليمان أن الشرطة تعرضت لعمليات تدمير لعدد كبير من الأقسام،‮ ‬كما خرج آلاف المسجونين من السجون،‮ ‬وهؤلاء المسجونون عدة أنواع،‮ ‬ولكن ما‮ ‬يهمنا منهم هم بعض‮ »‬عتاة الإجرام‮« ‬و»التنظيمات الجهادية‮«‬،‮ ‬فتنظيم الجهاد لم‮ ‬يوافق علي‮ ‬مبادرة وقف العنف،‮ ‬ومازال‮ ‬يري‮ ‬أن المجتمع كافر ويجب الانتقام منه،‮ ‬وإعادة هؤلاء تحتاج جهداً‮ ‬كبيراً‮ ‬جداً،‮ ‬وهؤلاء مرتبطون بقيادات في‮ ‬الخارج وتنظيم القاعدة‮. ‬وقال‮ »‬سليمان‮« ‬إننا نستطيع استعادة كفاءة المقار خلال شهرين،‮ ‬ولكن المهم هو معنويات الشرطة التي‮ ‬انخفضت بشكل ملحوظ،‮ ‬ولابد أن نتعاون‮.‬

رفع معنويات هذا الجهاز،‮ ‬والصحافة لها دور كبير في‮ ‬هذا،‮ ‬وكفي‮ ‬الهجوم عليهم والتعرض لهم‮.‬

أما العنصر الثالث‮ ‬فهو الشلل في‮ ‬الخدمات المقدمة للمواطنين،‮ ‬ورئيس الوزراء‮ ‬يبذل جهداً‮ ‬كبيراً‮ ‬لمواجهة متطلبات الجماهير التي‮ ‬تعطلت،‮ ‬فنريد أن نفتح المدارس والإسعاف وكل المرافق الخدمية،‮ ‬ولكن التواجد المكثف‮ ‬للمتظاهرين في‮ ‬ميدان التحرير،‮ ‬والفضائيات التي‮ ‬تسعي‮ ‬للتحريض تجعل المواطن متردداً‮ ‬في‮ ‬الخروج إلي‮ ‬العمل،‮ ‬ولن نستطيع تحمل ذلك لفترة كبيرة‮.. ‬وبالطبع فإن من بين أسباب الشلل حظر التجول ووجود القوات المسلحة،‮ ‬ولكن هذا ضرورة لا‮ ‬غني‮ ‬عنها،‮ ‬فالقوات المسلحة موجودة لتعويض نقص الشرطة

وتقوم ببعض مهامها‮.‬

نقص موارد الدولة

وحول عنصر نقص موارد الدولة،‮ ‬قال‮ »‬سليمان‮« ‬إن الدولة مضطرة لتأجيل تحصيل الضرائب والجمارك،‮ ‬ولم‮ ‬يعد في‮ ‬مصر سائح واحد،‮ ‬حيث‮ ‬غادر مصر مليون سائح خلال ‮٩ ‬أيام،‮ ‬والسياحة كانت تدر مليار دولار عوائد كل شهر،‮ ‬وهذا‮ ‬يترتب عليه زيادة في‮ ‬البطالة،‮ ‬وهو تهديد للأمن القومي‮ ‬المصري‮.‬

أما بالنسبة للتدخلات الأجنبية،‮ ‬فمنها السياسي،‮ ‬ومنها التدخل بالسلاح وبالأموال،‮ ‬ومنها ما‮ ‬يشكل تهديداً‮ ‬للأمن القومي‮ ‬في‮ ‬شمال سيناء،‮ ‬وقال‮ »‬سليمان‮« ‬إن مصر قادرة علي‮ ‬المواجهة السياسية،‮ ‬وسنوقف أي‮ ‬شخص‮ ‬يدعم العناصر الموجودة في‮ ‬الساحة بالأموال،‮ ‬فنحن نريد أن نطفئ النار ولا نلقي‮ ‬عليها الوقود‮.‬

وأعلن‮ »‬سليمان‮« ‬أن الرئيس مبارك جاد في‮ ‬عدم ترشيح نفسه مرة أخري،‮ ‬كما أنه جاد في‮ ‬تعديل المواد الدستورية الخاصة بتسهيل تداول السلطة ونحن لا نريد ترقيعاً‮ ‬للدستور،‮ ‬إنما نريد تغييراً‮ ‬حقيقياً‮.. ‬وقد طرحنا هذا في‮ ‬حوار مع القوي‮ ‬السياسية،‮ ‬وهناك من تنصل،‮ ‬وهناك من‮ ‬يحاول أن‮ ‬يمسك العصا من المنتصف‮.‬

ورداً‮ ‬علي‮ ‬سؤال لـ»الوفد‮« ‬حول الضمانات التي‮ ‬يجب أن تطرح للشباب حتي‮ ‬يغادروا ميدان التحرير بثقة أن النظام ملتزم بتعهداته،‮ ‬قال‮ »‬سليمان‮« ‬إنه أعلن كل الضمانات في‮ ‬عدة بيانات،‮ ‬وأشار إلي‮ ‬أن الحكومة وضعت شاشات لإلقاء بيانات بهذه الضمانات والتعهدات،‮ ‬إلا أن المتظاهرين قصفوها بالطوب وحطموها في‮ ‬اشارة للإصرار علي‮ ‬الاعتصام‮.‬

وأبدي‮ »‬سليمان‮« ‬في‮ ‬حواره مع رؤساء تحرير الصحف تخوفه من حدوث صراع علي‮ ‬السلطة فيما بعد،‮ ‬وهذا‮ ‬يحدث في‮ ‬الدول التي‮ ‬تقل فيها ثقافة الديمقراطية‮. ‬وقال‮ »‬سليمان‮« ‬إن الاخوان‮ ‬يمثلون قوة سياسية في‮ ‬مصر،‮ ‬وأهدافهم لم تتفق أبداً‮ ‬مع أي‮ ‬نظام حكم مصر منذ ‮٠٨ ‬عاماً‮ ‬ولهم أجندتهم الخاصة بهم‮. ‬وفي‮ ‬إطار الأزمة الحالية لابد أن تكون لهم مساهمة ومشاركة في‮ ‬حل الأزمة،‮ ‬وحتي‮ ‬يتم حلها،‮ ‬بدأنا التحاور معهم،‮ ‬ولكن لا توجد‮ »‬صفقة‮« ‬معهم،‮ ‬والحوار مكسب كبير لهم،‮ ‬فهم‮ ‬يبحثون عن الشرعية منذ وجودهم،‮ ‬وإقرار حزب لهم أو تحقيق مطالب أكبر‮ ‬يتوقف علي‮ ‬شخص الرئيس القادم‮.. ‬وهذه بلد المصريين جميعاً‮ ‬وليست بلدي‮ ‬بمفردي‮ ‬ولا بلد فئة بعينها‮.‬

وأكد‮ »‬سليمان‮« ‬أنه لا‮ ‬يشعر بأي‮ ‬قلق من الشباب النقي‮ ‬الذي‮ ‬يتظاهر في‮ ‬ميدان التحرير،‮ ‬ولكن القلق من وجود مزايدين‮ ‬يسعون للتخريب والخروج في‮ ‬مسيرات تدميرية،‮ ‬وهذا نحتاط منه،‮ ‬وأشار إلي‮ ‬أن كل اللصوص والمجرمين والعصابات‮ ‬ينتظرون اللحظة التي‮ ‬ينفلت فيها الموقف‮.‬

وأعلن‮ »‬سليمان‮« ‬أن أجهزة الأمن كانت علي‮ ‬علم بوجود مظاهرات‮ ‬ينظمها بعض الشباب ويدعون لها‮ ‬عبر‮ »‬الفيس بوك‮«‬،‮ ‬وكانت تقديراتنا أنها‮ ‬100‮ ‬ألف شخص في‮ ‬القاهرة والمحافظات،‮ ‬ولكن الذي‮ ‬لم نكن نتوقعه هو أنهم سيبيتون في‮ ‬الميدان‮.‬

وأشار‮ »‬سليمان‮« ‬إلي‮ ‬أنه التقي‮ ‬مع العالم المصري‮ ‬الدكتور أحمد زويل مرتين،‮ ‬وأكد احترامه الكامل له،‮ ‬إلا أنه لا‮ ‬يعلم حقيقة الشارع المصري،‮ ‬كما أشار إلي‮ ‬أن جميع لقاءاته‮ ‬يعقدها في‮ ‬فندق بوسط القاهرة‮. ‬وأوضح أنه طلب من عمرو موسي‮ ‬الأمين العام لجامعة الدول العربية للخروج لطمأنة الشباب باعتباره شخصية محبوبة لديهم،‮ ‬ولكنه خرج إليهم لبضع دقائق من الجامعة العربية بميدان التحرير وعاد مرة‮ ‬أخري‮.‬

وحول الأداء الاعلامي‮ ‬الرسمي،‮ ‬أكد‮ »‬سليمان‮« ‬أن هناك ملاحظات علي‮ ‬الاداء الاعلامي،‮ ‬ولابد من تغيير الخطاب الاعلامي‮ ‬في‮ ‬مواجهة هذا الحدث،‮ ‬وقال إن الإعلام حاول أن‮ ‬يخاطب المواطنين برسالة اطمئنان،‮ ‬فمن‮ ‬يتظاهرون في‮ ‬ميدان التحرير ليسوا أغلبية الشعب المصري‮.. ‬وعموماً‮ ‬فإن الرأي‮ ‬العام‮ ‬يجب أن‮ ‬يفهم الإيجابيات التي‮ ‬تمت من هذه الانتفاضة والسلبيات التي‮ ‬لا نريدها‮.‬

 

أهم الاخبار