مليونية رابعة في التحرير.. وتتزايد

ثورة الغضب

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 14:10
ميدان التحرير - صلاح شرابي ودعاء البادي:

مليونية رابعة شهدها ميدان التحرير اليوم الثلاثاء بعد توافد المواطنين للمشاركة في المظاهرة في رابع أيام أسبوع الصمود للمطالبة بإسقاط النظام الحاكم وتنحي الرئيس مبارك عن الحكم .

واختلفت الاجواء داخل الميدان عن اليومين السابقين، حيث تم نقل الباعة الجائلين الي خارج المداخل لتوفير مساحات للتظاهر داخل ساحة الميدان من ناحية وللشكل الحضاري من ناحية أخري بعد تزايد أعدادهم بصورة لافتة للغاية تسببت في تشويه صورة الميدان والمتواجدين عبر وسائل الإعلام.
وكان اللافت للنظر هو تواجد
العنصر النسائي بكثرة عن الايام السابقة مع استمرار فرض التشديدات الامنية والتفتيش الذاتي للوافدين لتوفير الحماية لهم، مع تمسك لجنة النظام بمنع دخول عناصر الشرطة أو الامن او المؤيدين للرئيس مبارك.
وقام اكثر من الف طفل بعمل مسيرة بدأت من مسجد عمر مكرم وجابت ساحات الميدان للتعبير عن رفضهم للنظام الحاكم وللرئيس مبارك مرددين هتافات"يا جمال قول لأبوك..الاطفال بيكرهوك".
وقام المتظاهرون بالالتفاف حول صورة
كبيرة علقها المواطنون للواء محمود البطران الذي قتل علي يد زملائه المؤيدين للنظام بعد رفضه فتح أبواب السجون بالفيوم لخروج البلطجية والمسجلين خطر.
وبدأت فعاليات صندوق الاقتراحات اليوم بعد أن قررت لجنة التنظيم إنشاءه لتنظيم الصفوف داخل الميدان في الوقت الذي حدد فيه الثامنة من مساء غد الاربعاء موعدا للتظاهر بالشموع داخل ساحة الميدان حدادا علي أروح الشهداء الذين ذهبت أرواحهم بعد إطلاق الرصاص عليهم من قبل رجال الشرطة اثناء التظاهرات التي بدأت من الخامس والعشرين من يناير الماضي.
كما شهد الميدان اعمال نظافة جيدة لارضية الميدان ونقل صناديق القمامة الي مناطق بعيدة لتوفير ما يمكن من المساحات.

أهم الاخبار