القوى الوطنية بالقليوبية ترفض وصف شباب الثورة بالعملاء

ثورة الغضب

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 14:01
القليوبية – صلاح الوكيل ومحمد عبد الحميد :

أصدرت القوى الوطنية بالقليوبية بيانا رفضت فيه وصف شباب الثورة الحالية بـ"العملاء" وأنهم سبب الفوضى فى مصر، وطالب البيان الذى أعلنه كامل السيد القيادى بحزب التجمع بتنحى الرئيس مبارك من السلطة .

قال البيان "لا أحد ينكر أن ما حدث ابتداء من 25 يناير وحتى اليوم هو ثورة شعب ضد التسلط والقهر والاستبداد ضد الفساد وحكم الفرد المطلق، وأن هذه الثورة تفرض شرعية مطالبها على السلطة من رأسها حتى أسفل أقدامها، رغم ما يدعونه من أن شلة شباب ستؤدى بالبلاد إلى فوضى مدعومة من الخارج مرة الأمريكى وثانية الاسرائيلي والثالثة الإيرانى".
ووصف البيان هذه الاتهامات بأنها " تخبط نظام سقطت شرعيته ويخاف من محاكمات يقوم بها الشعب ضد كافة رموزه على مدى ثلاثين عاما من الحكم الفاسد، نهبوا مصر وباعوها وقضوا على مستقبل أبنائها وداسوا على كرامتها بالتسلط والاستعباد وحتى القتل".
تابع البيان "ان شعبا يقدم أكثر من 300 شهيد و5000 جريح منهم أكثر من ألف مصاب بعاهات مستديمه. أن هذا الشعب يستحق أن يطالب بتنحى الرئيس فورا واسقاط نظامه، ويحق للشعب حل المجالس النيابية والمحليات المزورة، ويحق له أن يحاكم من اعتدى على مؤسسات الدولة وقتل المتظاهرين
وسحب الامن الداخلي وأشاع الفوضى، ومحاكمة الفاسدين وناهبى المال العام ورد أموال وأراضى مصر من سارقيها الى أهلها".
واستطرد البيان "لن يقبل من هذا الشعب بعد تضحيات 30 سنه وتضحيات 15 يوماً من الثورة، لن يقبل تغيير الوجوه فى محاولة لإجهاض الثورة واستمرار النظام، لن نقبل إعادة إنتاج النظام لنفسه بتعديلات حزبيه لا تمس مطالب الشعب وثورته العظيمة، ولن نقبل بإعادة استنساخ هذا النظام الفاسد إننا نثق فى حس المواطن المصرى، نثق فى شرفكم فى ضمائركم أن تقفوا داعمين لثورتكم، ولابنائكم وشيوخكم، نهيب بكم فى قراكم.. فى مصانعكم وحقولكم.. فى جامعاتكم.. في مساجدكم وكنائسكم ألاتصدقوا ما يروجونه من إشاعات لتشويه ثورتكم وان تصمدوا فى ثورتكم حتى يرحل الطاغية وتحقق الثورة مطالبها من أجل مصر ديمقراطية حديثه لناولأولادنا ".

أهم الاخبار