61 مصابا برصاص الشرطة في الخارجة

ثورة الغضب

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 11:15
الخارجة- أحمد فنجان وكالات:

61 مصابا برصاص الشرطة في الخارجة

قالت مصادر أمنية وطبية اليوم الثلاثاء إن 61 محتجا أصيبوا بينهم ثمانية في حالة خطيرة خلال اشتباك مع الشرطة بمدينة الخارجة عاصمة محافظة الوادي الجديد.

وقال مصدر إن أهالي المدينة احتجزوا مساء أمس على عودة ضابط شرطة غير مرحب به من جانبهم، كانت السلطات قد أبعدته خلال

الأيام الأولى من احتجاجات الغضب. ويقول الأهالي إن الضابط أحمد السكري معاون مباحث الخارجة يعاملهم بشكل سييء، وكثيرا ما تعدى عليهم بالضرب والسب.

وأوضح المصدر أن الأهالي هاجموا سيارة شرطة كان يستقلها الضابط مع مجندين، ما دفعهم للفرار منها،

وأشعل الأهالي النار في السيارة، ثم توجهوا إلى مركز الشرطة ورشقوه بالحجارة. وتابع أن الشرطة ردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص وطلقات الخرطوش.

وقال محمد سيد وكيل مستشفى الخارجة لوكالة رويترز إن المستشفى استقبل 61 مصابا بينهم 41 أصيبوا بالرصاص و20 بطلقات الخرطوش.

وأضاف أن ثمانية من المصابين أحيلوا الى مستشفى أسيوط الجامعي لخطورة إصاباتهم. وتابع أن آخرين عولجوا من اختناقات.

 

أهم الاخبار