رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اليوم.. ‬مظاهرة المليون الثانية في أسبوع الصمود

ثورة الغضب

الاثنين, 07 فبراير 2011 15:50

تدفق عشرات الآلاف من المصريين علي ميدان التحرير،‮ ‬للمبيت استعداداً‮ ‬للمظاهرة المليونية الثانية اليوم في أسبوع الصمود‮. ‬فشلت جولات الحوار بين عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية والعديد من القيادات في أحزاب المعارضة

والتيارات السياسية المختلفة في إقناع المتظاهرين في ميدان التحرير في التخلي عن مطالبهم‮. ‬وكان عدد من ممثلي المتظاهرين الشباب قد بحثوا إمكانية تصعيد الاعتصام الحالي،‮ ‬وتوسيعه بنقل الاحتجاجات إلي عدة ميادين أخري مثل ميدان عابدين أو السيدة زينب بالقاهرة وإمبابة بالجيزة في مواجهة الحصار الحالي علي ميدان التحرير‮. ‬أكد المشاركون في الاجتماع رفضهم لمحاولات اختطاف ثورة الشباب لصالح تيارات أو شخصيات تسعي للحديث والتفاوض باسم الشباب‮.‬

وكانت العديد من المدن قد شهدت أمس استمرار المظاهرات التي شارك فيها مئات الآلاف من المواطنين في الإسكندرية والمنصورة والعريش وغيرها‮.‬

تزامن ذلك مع الكشف عن اقتراح ألماني للمساعدة في نقل السلطة سلمياً‮ ‬في مصر عن طريق استضافة الرئيس حسني مبارك بحجة تلقي

العلاج في حالة طلبه الرحيل من مصر‮.‬

وأكدت ألكيه هوف المتحدثة باسم الحزب الديمقراطي الحر الشريك في الائتلاف الحكومي أنها ترحب باستضافة مبارك ومغادرته إلي ألمانيا لتعزيز الاستقرار في مصر،‮ ‬موضحة أن الأمر لن يكون لجوءاً‮ ‬سياسياً‮.‬

كما أكدت صحيفة بيلد الألمانية أن الحكومة الألمانية لا تريد أن تفرض علي مبارك البالغ‮ ‬من العمر‮ ‬82‮ ‬عاماً‮ ‬أن تكون ألمانيا منفاه عقب خروجه من مصر‮. ‬وأشارت الصحيفة إلي أنه في حالة وصوله بغرض تلقي العلاج فإن الوضع سيكون مختلفاً‮. ‬كما أشارت إلي أن إجراء فحص طبي طويل المدي في ألمانيا هو أحد الخيارات التي وضعت في الاعتبار لتأمين خروج مشرف للرئيس مبارك‮. ‬ورجحت الصحيفة أن تكون وجهة مبارك‮ »‬مستشفي هايلدبرج الجامعي‮« ‬الذي سبق وأجري فيه عملية جراحية لإزالة المرارة وورم

حميد في مارس الماضي‮.‬

وكشفت بعض الوثائق الدبلوماسية الأمريكية التي نشرها موقع ويكيليكس أن نائب رئيس الجمهورية هو حليف قديم لواشنطن الذي وصفه دبلوماسيوها كثيرا بأنه مستشار الرئيس حسني مبارك‮. ‬ووصفته بأنه مفتاح العلاقات الثنائية وأنه محل ثقة كاملة لمبارك،‮ ‬وأن سفيرة أمريكا الحالية في مصر مارجريت سكوبي قالت عنه إنه عملي ويمتلك عقلا تحليليا جبارا‮. ‬وتصف البرقيات كيف تناول سليمان كل جانب من السياسة الخارجية في الشرق الأوسط،‮ ‬بما في ذلك المفاوضات حول النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين وحرب العراق واحتواء النفوذ الإيراني‮. ‬وتشير إحدي البرقيات التي نشرتها فايننشال تايمز إلي وصف سليمان طهران بأنها خطر كبير علي مصر وأن إيران كانت تدعم الجهاد وتفسد السلام وساندت في الماضي المتطرفين في مصر‮. ‬ونقلت عن سليمان قوله‮ :"‬وإذا ساند الايرانيون الإخوان المسلمين فإن هذا سيجعلهم أعداءنا‮". ‬وقالت الصحيفة إن سليمان كثيرا ما أكد علي التهديد الذي تشكله جماعة الإخوان المسلمين‮. ‬وجاء في برقية كتبها فرانسيس ريتشاردوني‮ ‬السفير الأمريكي في ذلك الوقت في نوفمبر‮ ‬2005‭ ‬أن المصريين لديهم تاريخ طويل في تهديدنا ببعبع الإخوان المسلمين‮". ‬وأضاف أن أفضل طريقة لمجابهة سياسة الإسلاميين ضيقة الأفق هي بفتح النظام‮. ‬

 

أهم الاخبار