رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شمل البلاغ طلب التحفظ علي وثائق المؤسسات القومية وثروات رؤسائها

طلب منع سفر رؤساء الصحف الحكومية

ثورة الغضب

الاثنين, 07 فبراير 2011 15:20
كتبت - جميلة علي:

أعلن عشرات الصحفيين عن التقدم ببلاغ للنائب العام طالبين منع سفر رؤساء تحرير وإدارات الصحف الحكومية.

وشمل البلاغ طلب التحفظ علي وثائق المؤسسات القومية وثروات رؤسائها.

وقال البلاغ: "علي ضوء التطورات الجارية في البلاد يجري فتح ملف الفساد في العديد من مؤسسات الدولة التي افتقد عملها الي الشفافية وإعمال القانون علي مدي عقود".

وطالب بـ"فتح ملف الفساد وإهدار المال العام في الصحافة المصرية وبخاصة القومية، التي يتولي أعضاء الحزب الوطني غالبية

مواقعها القيادية".

وانتقد البلاغ مخالفة نصوص القانون بالامتناع عن نشر ميزانيات الصحف والمؤسسات الصحفية خلال ستة أشهر من انتهاء السنة المالية (قانون تنظيم الصحافة) وعمل صحفيين في جلب الاعلانات والحصول علي مبالغ مباشرة أو غير مباشرة أو مزايا من نشر الاعلانات، بل والتوقيع بأسمائهم عليها (المادة 32 من القانون نفسه)، فضلا عن عمل صحفيين كمستشارين لوزراء ورجال

أعمال وشركات ومصالح محلية وأجنبية، بما يخالف استقلالية المهنة المنصوص عليها في الدستور والقانون. ويدعون سيادتكم الي سرعة اتخاذ الإجراءات التالية:

منع سفر رؤساء مجالس إدارة وتحرير الصحف القومية الحاليين والسابقين احترازيا.

منع تهريب والتخلص من أي وثائق أو مستندات أو أرشيفات أو أموال أو مقتنيات من المؤسسات الصحفية.

الكشف عن ثروات القيادات الصحفية الحالية والسابقة ومصادرها التي تحوم حولها شبهات فساد وإهدار المال العام، ومدي قانونية ومشروعية هذه الثروات.

رد الأموال التي حصل عليها رؤساء مجالس الإدارة والتحرير كنسبة من الإعلانات بقرارات إدارية، لا تقرها المادة 70 من قانون تنظيم الصحافة.

 

أهم الاخبار