زاخر: الحوار مع الإخوان ضد الدستور

ثورة الغضب

الاثنين, 07 فبراير 2011 11:41
كتبت: سمر مجدي


هاجم الباحث القبطي كمال زاخر دعوة النظام السياسي لجماعة الإخوان المسلمين للجلوس علي مائدة الحوار. وقال زاخر، خلال مقال نشره علي بروفيله الشخصي علي "فيس بوك"، إن النظام انقلب علي الدستور عندما دعا الإخوان للحوار ضاربا عرض الحائط بالدستور.
وأضاف أن المادة الخامسة تقول إن النظام السياسى

يقوم على أساس تعدد الأحزاب وذلك في إطار المقومات والمبادئ الأساسية للمجتمع.
وأشار إلى أن القانون ينظم الأحزاب السياسية وللمواطنين حق تكوين الأحزاب السياسية وفقا للقانون ولا تجوز مباشرة أي نشاط سياسي أو قيام أحزاب سياسية علي أي مرجعية
أو أساس ديني أو بناء علي التفرقة بسبب الجنس أو الأصل.
يذكر أن مجموعة من الناشطين الأقباط بالداخل والخارج نظموا سلسلة اجتماعات منذ الجمعة الماضي في مقر الاتحاد المصري لحقوق الإنسان الذي يرأسه نجيب جبرائيل واتفقوا علي تقديم عريضة إلي السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية يطالبونه بتكريس فكرة الدولة المدنية وفتح الملف القبطي للنقاش لحل مشاكله المتراكمة،علي حد قولهم.

أهم الاخبار