رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التظاهرات تنتقل لباقي ميادين القاهرة

ثورة الغضب

الاثنين, 07 فبراير 2011 10:34
كتب - أحمد السكري:


عقد عدد من ممثلي المعتصمين بميدان التحرير اجتماعاً تنظيميا مساء الأحد بمقر الحزب الناصرى بوسط القاهرة، شارك فيه شباب من مختلف القوى السياسية والحركات الاحتجاجية. وقرر المجتمعون تصعيد اعتصامهم إلى خارج ميدان التحرير، وعمل أسس وقواعد تنظيمية لثورة الغضب حتى رحيل النظام الحاكم.

 

واتفق الشباب على مد الاحتجاج إلى الميادين الكبرى بالأحياء الشعبية مثل عابدين وامبابة والسيدة زينب

لكسر الحصار المفروض على ميدان التحرير، بالإضافة إلى التواصل مع أسر الشهداء.

وأكدوا على ضرورة تجميع الصور ومقاطع الفيديو التى أخذت للبلطجية أثناء عمليات الهجوم عليهم للتعامل القانونى معهم وعمل توعية ميدانية تحت مسمى: وماذا بعد ثورة الغضب؟

وشدد الشباب على ضرورة منع محاولات اختطاف الثورة، وذلك باختيار

أسماء معينة للتحدث والتفاوض باسم الشباب مع إلغاء كافة المسميات الأخرى كمجلس الحكماء والائتلاف الثورى.

ونوهوا إلى ضرورة تطوير الإذاعة الميدانية واختيار شخصيات للتحدث على مدار الساعة للتعريف بمطالب الشعب ومساوئ النظام الحاكم. واقترح الشباب تنظيم لجان للإعاشة والتداوى وطبع بيانات توعية للشباب عموما داخل وخارج الميدان.

شارك فى الاجتماع ممثلو أحزاب الوفد والتجمع والناصرى والغد والكرامة وحركة شباب من أجل العدالة والحرية والجبهة الحرة للتغيير السلمى وعدد من البسطاء الذين لا ينتمون لأية تيارات سياسية.

أهم الاخبار