جارديان: يجب قطع رأس الأفعى

ثورة الغضب

الأحد, 06 فبراير 2011 09:47
كتب – جبريل محمد:

رفض المتظاهرون، خطة الإدارة الأمريكية الساعية لنقل صلاحيات الرئيس مبارك إلى نائبه عمر سليمان، في محاولة لإنهاء الانتفاضة الشعبية.

ونقلت صحيفة "جارديان" البريطانية اليوم الأحد عن بعض المتظاهرين رفضهم بشدة لهذه الخطة، وقال أحد المتظاهرين ويدعى أحمد مورا : "لن نقبل هذه الخطة الأمريكية إذا لم تقطع رأس الأفعى.. أمريكا لم تكن جيدة بالنسبة لنا في مصر، وهي تؤيد الرئيس مبارك لمدة 30 عاما، ونحن لن نقبل بوجود الرئيس أو أحد من أركان نظامه".

وأوضحت الصحيفة أن التظاهرات الحاشدة التي خرجت منذ يوم 25 يناير وتوجت "بجمعة الرحيل" التي احتشد فيها ملايين المناهضين لمبارك في ميدان التحرير، أظهرت مدى ضعف مبارك ونظامه وعززت التصميم على مواصلة الحملة.

وأشارت إلى أن بعض المتظاهرين يرتابون في الدعم الأمريكي لسليمان وفشلها في إجبار مبارك على الاستقالة، خاصة أن سليمان كان رئيسا لجهاز المخابرات، وفي يده الكثير من الأسرار الخاصة بمبارك وعلاقاته مع الخارج خاصة

أمريكا.

وفي موضوع بعنوان "سلطات حسني مبارك تتلاشى وأمريكا تدعم نائبه" قالت الصحيفة إن الولايات المتحدة حولت دعمها من مبارك إلى نائبه عمر سليمان، داعية إلى عملية إصلاح منظمة، في محاولة أخيرة لدفع مبارك عن السلطة واحتواء احتمالات العنف في الشوارع.

وأوضحت الصحيفة أن الاستقالات التي قدمها كبار أعضاء الحزب الوطني أمس السبت علامة أخرى على ضعف مبارك وليس فقط تعزيز مطالب المتظاهرين الراغبين في الإطاحة بمبارك، ويبدو أن هذا جزء من استراتيجية متفق عليها مع الولايات المتحدة لإدارة المرحلة الانتقالية، مع أو بدون مبارك، وانتقال السلطة إلى عمر سليمان الذي يدعمه الأمريكيون.

 

أهم الاخبار