رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العقدة يتوقع نزوح 8 مليارات دولار

ثورة الغضب

الأحد, 06 فبراير 2011 09:44
القاهرة- بوابة الوفد:

قال فاروق العقدة محافظ البنك المركزي المصري إن النمو الذي كان من المتوقع أن يبلغ ستة في المائة سيتضرر

بسبب الأزمة السياسية وأن التدفق إلى خارج البلاد قد يصل إلى ثمانية مليارات دولار خلال اليومين المقبلين ولكن مصر لديها احتياطي وخبرة للتعامل مع ذلك .

 

وأضاف العقدة، لتليفزيون الحكومي قبل ساعات من إعادة فتح البنوك جزئيا اليوم الأحد، أن احتياطيات مصر كافية وتبلغ 36 مليار دولار وهو الرقم الذي كان

موجودا في نهاية ديسمبر كانون الأول. وتابع: "طبعا عندنا الأسبوعين القادمين هيبقى فيهم شوية مشاكل لكن قادرين على التعامل معها لأننا جربناها قبل كدة."

وأضاف أنه قد تخرج من البلاد نحو ثمانية مليارات دولار في غضون أسبوعين ولكن البلاد قد تعالج ذلك لأنها تعاملت مع تدفقات أكبر للخارج خلال الماضي مثلما حدث عام 2008 خلال الأزمة المالية العالمية.

وأوضح أن الدولار الأمريكي سيكون متوفرا في السوق، معربا عن ثقته في أن السوق ستكون منتظمة، ورفض أي إشارة إلى ظهور سوق سوداء. وتابع العقدة إن المستثمرين أظهروا أيضا ثقة في العملة لمدة ست سنوات، مشيرا إلى الفترة التي سمح فيها بتعويم الجنيه بشكل أكثر حرية أمام الدولار .

ويقول مصرفيون، حسب وكالة "رويترز"، إن هروب رأس المال قد يكون كبيرا في الأيام التالية لإعادة فتح البنوك. وقبل فترة وجيزة من إغلاقها قدر تجار عملة أن نحو 500 مليون دولار أو أكثر تترك البلاد يوميا وأن العنف السياسي تفاقم بعد ذلك.

أهم الاخبار