رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سليمان:مبارك قد يسلم السلطة للجيش

ثورة الغضب

الأحد, 06 فبراير 2011 00:27
كتب – محمد جمال عرفة

قال النائب السابق مصطفي بكري أن اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية أبلغه خلاله لقاؤه به اليوم السبت 5 يناير 2011 أن استمرار الثورة الشبابية

في التحرير في مطالبته بالرحيل عن السلطة ورفضهم إكماله فترته لإكمال الإصلاحات الدستورية ، سوف تدفعه لتسليم السلطة إلي الجيش وأن الرئيس مبارك قال إنه في حال استمرار الضغوط والمطالبات بالخروج الآن سيسلم إدارة مصر للجيش .

 

وقال بكري لـ (بوابة الوفد) أن لقاؤه سليمان ضمن الحوار الوطني الذي يجريه نائب الرئيس ، تضمن الحوار بين النظام والإخوان وشباب المتظاهرين، مشيرا إلى أن عمر سليمان أبلغه أنه موافق علي الحوار مع

الإخوان فورا وأنها فرصة ثمينة لهم ، واستغرب ترددهم في الحوار ، وأن نائب الرئيس طلب منه أن يشكل وفدا من 10 من شباب ميدان التحرير للحوار مع اللواء سليمان قريبا جدا.

وأوضح بكرى أن اللواء سليمان وعد بعودة الإشراف الكامل للقضاء على الانتخابات البرلمانية والرئاسية والمحلية، وكذلك الموافقة على الرقابة الدولية على الانتخابات الرئاسية وتشكيل لجنة من خبراء القانون والقضاة منهم المستشار يحيى الجمل الذي سيرأس اللجنة القضائية لوضع دستور جديد . وأشار بكرى إلى أن سليمان يؤيد تعديل

المادة 76 من الدستور التي تضيق علي المرشحين للرئاسة ، وتحدث عن إزالة العوائق أمام المرشحين للرئاسة وإتاحة الفرصة للمستقلين، ولكن سليمان شدد على ضرورة "وجود ضوابط للترشيح تسمح بتنظيم وضبط الترشيح " .

وتنص هذه المادة المعيبة علي السماح للمستقل بالترشح للرئاسة بشرط حصوله علي 250 صوتا من أعضاء المجالس النيابية في مصر ، وهو شرط تعجيزي في ضوء سيطرة الحزب الوطني علي هذه المجالس. وأوضح بكرى أن سليمان شدد على رفض التدخلات الأجنبية خاصة الإدارة الأمريكية ، وأنه أبلغهم أن الجيش المصري لن يسمح بإهانة بطل من أبطال أكتوبر، مشيرا أنه لمس – أي بكري – تحولا في الموقف الأمريكي يؤكد أن الولايات المتحدة ليس لديها مانع من بقاء الرئيس مبارك حتي انتهاء فترته الدستورية للقيام بإصلاحات خلالها .

أهم الاخبار