رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ل.أنجلوس تايمز: سلطات مبارك تتآكل

ثورة الغضب

السبت, 05 فبراير 2011 10:25
خاص ـ بوابة الوفد:

الرئيس مبارك

ذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية أن سلطات الرئيس مبارك بدأت في التداعي. واستندت الجريدة في تحليلها إلى عدة دلائل، منها عقد عدد من رموز الحكم لقاءات مع المعارضين في ميدان التحرير، الأمر الذي تعززه جهود إدارة الرئيس أوباما للضغط على قادة المعارضة من أجل الانضمام إلى تلك المحادثات.

وأضافت الصحيفة في تقرير لمراسلها من القاهرة أنه مع الضغوط التي يواجهها نظام الرئيس مبارك فإن مستقبله ينتابه قدر من عدم الوضوح خاصة مع تواصل المظاهرات خاصة في ميدان التحرير

حيث يجد الجيش نفسه إزاء هذه التطورات في موقف لا خيار معه سوى حماية المتظاهرين المعارضين للرئيس. وأشارت الصحيفة إلى أنه مع تزايد الرفض لمبارك الأمر الذي يهدد بدخول البلاد مرحلة من الفوضى انعكس في الهتافات التي حرص المتظاهرون على ترديدها وهي : "ارحل. ارحل".

وأشارت إلى أن زيارة وزير الدفاع المشير طنطاوي لميدان التحرير عزز موقف المتظاهرين، وكذلك انضمام عمرو موسى الأمين العام لجامعة

الدول العربية للموجودين في الميدان حيث ينظر لموسى باعتباره إحدى الشخصيات التي يمكن أن تتولى الرئاسة في مصر عقب رحيل مبارك. واستنتج مراسل لوس أنجلوس تايمز أن هاتين الزيارتين تساهمان في تقويض وضع مبارك، إلى جانب شعور أركان الحكم حول الرئيس المصري بأنه أصبح عبئا على النظام.

وأوضحت الصحيفة أن الإشارات الصادرة من عمر سليمان نائب الرئيس تصب في هذا الإتجاه والذي عرض عقد لقاءات مع قادة المعارضة من رؤساء أحزاب وزعماء الحركات السياسية بما فيهم الدكتور محمد البرادعي وأيمن نور ورموز من المتظاهرين في ميدان التحرير وممثلين من حركة الإخوان المسلمين التي حرص النظام على عدم الاعتراف بشرعيتها وقعمها.

 

أهم الاخبار