رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العوا : 25 يناير شرعية دستورية لمصر

ثورة الغضب

الجمعة, 04 فبراير 2011 20:58
كتب - محمد جمال عرفة

قال الدكتور محمد سليم العوا المفكر الإسلامي والفقية الدستوري أن ثورة شباب مصر يوم 25 يناير 2011 أرخت لشرعية ثورية دستورية جديدة تعد هي الشرعية الثالثة لمصر

بعد الشرعية الأولي في ثورة 23 يوليو 1952 ، ثم الشرعية الثانية بعد حرب 6 أكتوبر 1973 .

وقال العوا – في لقاء مع الشباب المحتجين في ميدان التحرير الجمعة 4 فبراير 2011 – "هذه شرعية جديدة تمسكوا بها وحافظوا عليها " مؤكدا للشباب

أن "ما سيحدث بعد انتصارنا في مطلبنا الرئيسي (تنحية مبارك) هو شرعية ثورية جديدة " .

وشدد العوا علي أن هذه الشرعية الثورية الجديدة أسمها "شرعية 25 يناير 2011 " التي لا نحتاج معها للدستور القديم ولا للمواد 76 و77 المتعلقة بترشيح رئيس الجمهورية ، وأنها شرعية ستُملك البلد للعقلاء من المصريين .

وقال العوا : "أن الثورات لها

هدف واحد إذا حققته يحدث بعد تحققه ربكة – اضطراب – وبعد ذلك تستقيم كل الأمور " في إشارة لأسباب الإصرار علي هدف تنحية مبارك ، مؤكدا أنه لو جري التخلي عن هذا الهدف سيبدأ التفاوض والتراجع .

ونفي الدكتور العوا ما يقال عن "فراغ دستوري" في حالة تنحي الرئيس مبارك ، قائلا : إننا في شرعية جديد تماما ، سوف يترتب عليها وضع دستور جديد ، مشيرا لضرورة الإسراع في تشكيل لجنة تأسيسية ، تضع الدستور الجديد ، وأنها من الممكن أن تنهي عملها في 10 أيام فقط .

 

أهم الاخبار