مطالبا بتخلي الرئيس عن رئاسة الحزب الوطني

البدوي: نريد رئيسا بصلاحيات شرفية

ثورة الغضب

الخميس, 03 فبراير 2011 22:55
كتب - أحمد عبدالرحمن:

اعتبر د.السيد البدوي رئيس حزب الوفد أن مصر سيؤرخ لها بما قبل 25 يناير وما بعده، موضحا أن انتفاضة شباب مصر أنهت عهد الحكم البوليسي ونقلتنا لعهد الحريات.

وأشار البدوي، في مقابلة مطولة مع برنامج "مباشر" على فضائية الحياة، إلى أن الوفد كان أول مؤسسة تصدر بيانا يؤيد هذه الانتفاضة العظيمة، لافتا إلى أن الشباب حققوا ما كنا نناضل من أجله، وأعادوا السيادة إلى الأمة لتصبح مصدر السلطات.

وأوضح أن تأجيل الحوار مع نائب رئيس الجمهورية كان بسبب ما حدث أمس في ميدان التحرير، متوقعا استئناف الحوار السبت المقبل، لافتا إلى أن الهيئة العليا للوفد كلفت المستشار بهاء أبو شقة بتقديم بلاغ للنائب العام والمدعي العام العسكري ضد من قام بالاعتداء على المتظاهرين.

وأضاف أننا نريد الانتقال إلى حكم مدني، كاشفا النقاب عن أن الوفد سيطالب خلال الحوار الوطني بالتحول إلى النظام البرلماني، بحيث تكون معظم الصلاحيات بيد رئيس الوزراء، وهو ما كان سائدا قبل ثورة 23 يوليو.

كما كشف البدوي أن الوفد سيطالب بتعديل المادة 88 لإعادة الإشراف القضائي على الانتخابات، والمادة 93 لإلغاء النص الخاص بكون البرلمان "سيد قراره"، ما كان يعوق تنفيذ أحكام محكمة النقض بشأن بطلان العضوية، واقتراح بإضافة مادة جديدة تنص على التحول لنظام الحكم البرلماني.

كما أوضح أن الوفد سيطالب خلال الحوار بتخلي الرئيس مبارك عن رئاسة الحزب الوطني، متوقعا تراجع دور الحزب في المرحلة المقبلة، وطالب بمحاكمة قادته الذين تورطوا في الأحداث

المؤسفة التي شهدها ميدان التحرير، بعدما هاجم بلطجية موالون للحزب الوطني الشباب المعتصمين في الميدان.

واعتبر البدوي أنه من حق الإخوان المسلمين إنشاء حزب مدني، على غرار حزب العدالة والتنمية في تركيا، مشيرا إلى خطأ الاعتقاد السائد بأن الاخوان يمثلون إغلبية، فهم أقلية منظمة. وأضاف أن جماعة الإخوان محظورة قانونيا ولكنها موجودة في الشارع، ودعا جميع القوي السياسية إلى أن ترتفع فوق أي مصالح ضيقة.

وشدد على ضرورة حل البرلمان الحالي بعد أن ينجز مهمته في تمرير التعديلات الدستورية المقبلة، وذلك خلال 70 يوما، موضحا أن ذلك سيكون أحد مطالب الوفد خلال الحوار مع نائب الرئيس.

ورجح البدوي أن يتقدم الوفد بمرشح خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، لافتا إلى أن ذلك سيتم من خلال انتخابات داخلية على مستوى الجمهورية، بحيث يختار أعضاء الحزب المرشح الأكثر قوة. وشدد على أنه لا يقبل أي تدخل خارجي في شئون مصر، وأن التطور الذي حدث في مصر جاء رغم أنف امريكا.

 

أهم الاخبار