خطة تجويع وإنهاك متظاهري التحرير

ثورة الغضب

الخميس, 03 فبراير 2011 21:05
كتب – محمد جمال عرفة


قال شبان وسيدات معتصمون في ميدان التحرير إن خطة جديدة بدأ بلطجية، موالون للحزب الوطني يطبقونها منذ عصر اليوم وحتي الجمعة، لحصار وتجويع المتظاهرين في الميدان.

وتقوم الخطة على إغلاق كافة الطرق المؤدية للميدان والتضييق علي الصحفيين أو ضربهم، ومنع كافة المؤن الطبية والغذائية من الوصول للمتظاهرين.

وكشف عضو في الحزب الوطني ، في منطقة شبرا لـ "بوابة الوفد" أن هناك خطة بالفعل لإغلاق الميدان، ومنع إدخال أي ماء أو طعام أو دواء إلى المتظاهرين "حتي يموتوا هناك"، في إشارة للضغط عليهم، وإنهاكهم ومنعهم من تنظيم مسيرات خارج الميدان إلي قصر الرئاسة أو مبني التلفزيون كما يعتزمون.

وأبلغ أكثر من متضامن مع المتظاهرون "بوابة الوفد" أنهم تعرضوا لمحاولات ترهيب واعتداء من

قبل البلطجية لمنعهم من الدخول للميدان بما معهم من مؤون للمحتجين تشمل بطاطين أو أطعمة ودواء، وأن بعضهم أخذ ما معهم وألقاه في النيل.

وانتشر بلطجية حول محطات المترو القريبة من وسط البلد لتفتيش المواطنين وفي حالة العثور على أي أدوية أو غذاء يصادرونها ويمنعونهم من المرور بدعاوي أنهم من الأمن، حيث انتشروا في كل شوارع ومناطق وسط البلد لسرقة الإمدادات التي تصل إلي المحتجين في التحرير، حسبما روي العديد من النشطاء والأسر التي ذهبت لتوصيل معونات وفشلت في الدخول أو جري منعها والاستيلاء علي ما معها من البطاطين والأكل.

ولاحظت "بوابة الوفد" أن البلطجية يقومون بمطاردة المراسلين الأجانب والصحفيين المصريين الذين يغطون الاحداث داخل الميدان، وقام بعضهم باقتحام فندق رمسيس هيلتون القريب من مكان التظاهر وطاردوا الصحفيين الأجانب داخله، واعتدوا علي صحفي يوناني وطعنوه ، فيما قال نشطاء علي فيس بوك أن الجيش صادر كاميرات "الجزيرة" و"رويترز" وعشرات المراسلين .

وأصر الشباب في ميدان التحرير على تنظيم مسيرات ضخمة غدا من المساجد إلى ميدان التحرير أو تنطلق لقصور رئاسية ومبني التلفزيون، وبث نشطاء علي "فيسبوك" أخبارا عن محاولات حشد لأنصار الحزب الوطني والحكومة لموظفين وعمال بدعوى أنهم مؤيدين للرئيس مبارك للتظاهر غدا.

كما أعلن النشطاء عبر "فيس بوك" عن وصول سيارات أمن مركزي محملة بالبلطجية من دمنهور في طريقها للتحرير، كما سربت مواقع الكترونية ما قالت إنه تعليمات من بعض المحافظين تدعو لحشد الشباب أمام مساجد شهيرة ينتظر أن تخرج منها مظاهرات مؤيدة لجمعة الرحيل ما قد يؤدي لمصادمات بين الطرفين.

 

أهم الاخبار