عُليا الوفد.. إلى ميدان التحرير

ثورة الغضب

الخميس, 03 فبراير 2011 12:23
خاص - بوابة الوفد

اعلنت الهيئة العليا لحزب التي انهت إجتماعها عصر اليوم عن نزولها بكامل أعضائها إلى ميدان التحرير.

وعلمت "بوابة الوفد" ان الهيئة ستقف كدرع بشري للفصل بين المتعصمين وبين مؤيدي الرئيس مبارك.

وكلفت الهيئة برئاسة د. السيد البدوي لجنة قانونية بتقديم بلاغ رسمي، فوراً، ضد قيادات ورجال أعمال بالحزب الحاكم، يتهمهم بالوقوف خلف جرائم البلطجة التي مورست ضد المتظاهرين والتي تصل عقوبتها للإعدام.

وشدد د.السيد على ان "الحزب لن يترك دماء الشهداء الذين سقطوا في الثورة المستمرة

منذ 25 يناير تضيع هدراً". وشدد رئيس الوفد على ان الهيئة العليا للحزب ترفض اى تدخل اجنبى فى الشأن المصرى سواء من دول غربية او اسلامية او عربية لان ابناء مصر هم وحدهم اصحاب الحق  فى تقرير مصير بلدهم.

واكد ان الهيئة العليا لحزب الوفد تحذر من محاولة فرض اى شخص من قوى خارجية لحكم هذا البلد لانه لابد ان يتم اختيار من يحكم

مصر من خلال صندوق  انتخابى نزيه وشفاف وباراده شعبية حرة.

وقال البدوي ان الوفد شارك منذ يوم 25 يناير وكان المؤسسة المصرية الوحيدة التى بادرت بعقد مؤتمر صحفى لدعم شباب التحرير، وشارك معهم ومازال يشارك حدث ذلك فى وقت غابت فيه جميع الاحزاب وكل مؤسسات الدولة.

وأضاف تم توجيه الدعوة لنا إلى الحوار من نائب رئيس الجمهورية الذى نكن له كل  تقديرواحترام واعتذرنا عن عدم حضور الحوار اليوم  "حتى يتوقف الاعتداء على شباب مصر".

وشدد البدوى على ان الحزب لم يترك "الدماء البريئة التى سالت بالامس على يد مجموعة تدافع عن مصالحها لارتباطهم بالنظام الحالى، وسوف نلاحقهم قانونيا".

شاهد الفيديو

 

 

أهم الاخبار