رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

متظاهرون: لا تفاوض بعد البلطجة

ثورة الغضب

الخميس, 03 فبراير 2011 08:33
القاهرة - وكالات:


نقلت وكالة"رويترز" عن المتظاهرين المعتصمين في ميدان التحرير تأكيدهم أنهم باتوا أكثر عزما من أي وقت مضى على الاطاحة بالرئيس مبارك بعد أن هاجم موالون له الميدان، مما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 836 وفق حصيلة رسمية.

وهتف محتجون في الصباح وتعهدوا باسقاط مبارك وعدم الاستسلام. وظل الميدان

تحت سيطرة المحتجين المناهضين للحكومة رغم هجوم البلطجية الموالين لمبارك.

وحرس العديد من المحتجين حواجز حول الميدان للتصدي لانصار مبارك. وخاطب رجل المحتجين في التحرير عبر مكبر للصوت وقال إنه اعتقل مجرمين ومثيري شغب.

وأظهرت لقطات تلفزيونية عرضتها قناة

"الجزيرة" اعتقال وحدات من الجيش في الميدان لاشخاص يرتدون زيا مدنيا. وقال محتجون إن الجنود استجوبوا بعض أنصار مبارك الذين هاجموهم.

وقال متحدث باسم حركة كفاية المعارضة لقناة "الجزيرة" إن ما حدث أمس جعل المحتجين أكثر تصميما على الاطاحة بالرئيس مبارك. وأضاف أنه لن تكون هناك مفاوضات مع أي شخص في النظام بعد ما حدث وما زال يحدث في ميدان التحرير.

أهم الاخبار