رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تكاثف الدعوات لانتخابات مبكرة بالعراق

ثورة الغضب

الأربعاء, 28 ديسمبر 2011 20:40
تكاثف الدعوات لانتخابات مبكرة بالعراق
بغداد- ا ف ب:

انضمت كتلة "العراقية" النيابية ورئيس منطقة الحكم الذاتي في كردستان مسعود بارزاني اليوم الأربعاء إلى الدعوات التي أطلقها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر لتنظيم انتخابات مبكرة بهدف الخروج من الأزمة السياسية في العراق.

وبعد أقل من أسبوعين على خروج آخر القوات الأميركية، أصيبت المؤسسات السياسية العراقية بالشلل بسبب أزمة تهدد بالتحول إلى حرب أهلية.
وقد واجه نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي مذكرة توقيف بتهمة التآمر في اجراء أجج الازمة

بين رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي وكتلة العراقية النيابية المدعومة من السنة (اقلية) الذين ينتمي اليهم الهاشمي.
وطارق الهاشمي لاجئ الآن في إقليم كردستان (شمال العراق) الذي يتمتع بحكم ذاتي.
وقررت كتلة العراقية بقيادة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي مقاطعة الائتلاف الحكومي المنبثق من انتخابات مارس 2010 والذي تشارك فيه.
وطالب المالكي ايضا باقالة مساعده السني صالح
المطلك الذي راى فيه "ديكتاتورا اسوأ من صدام حسين" الذي اطاحت به القوات الاميركية في 2003، وهدد بتعيين تسعة وزراء يحلون محل وزراء كتلة العراقية.
واعلنت هذه الكتلة السياسية في بيان انها تعتقد ان كل الخيارات ممكنة وبينها امكانية تنظيم انتخابات مبكرة.
وقالت الكتلة ان خيارا اخر قد يكون تعيين شخصية اخرى محل نوري المالكي على راس الحكومة.
من جهته صرح رئيس منطقة الحكم الذاتي في كردستان مسعود بارزاني لقناة الجزيرة الفضائية انه دعا الى اجتماع عاجل للمسؤولين السياسيين. وقال انه اذا فشل هذا الاجتماع فسيتعين تنظيم انتخابات مبكرة.

 

أهم الاخبار