الائتلاف الوطني‮ ‬للتغيير‮ ‬يحذر من محاولات المساس بأمن وسلامة المتظاهرين

فيديو:ائتلاف المعارضة يوافق على الحوار المشروط

ثورة الغضب

الأربعاء, 02 فبراير 2011 14:15
كتب‮ - ‬سمير بحيري‮

المؤتمر الصحفى لائتلاف المعارضة
حذر الائتلاف الوطني‮ ‬للتغيير نظام مبارك بالمساس بأمن وسلامة المتظاهرين في‮ ‬ميدان التحرير وفي‮ ‬جميع الأماكن التي‮ ‬يتجمع فيها المطالبون باسقاط الرئيس في‮ ‬جميع المحافظات،‮ ‬كما حذر من أي‮ ‬محاولة للوقيعة بين طوائف الشعب وهيئاته وحمل التحالف السلطات المعنية المسئولية كاملة عن أي‮ ‬تخريب أو اشتباكات بين أطراف الشعب تراق فيها دماء شبابنا البريء من أي‮ ‬طرف من الأطراف‮.‬ وتمسك التحالف بمطالب الاصلاح التي‮ ‬رفعها الشارع المصري‮ ‬بقيادة شبابه كأساس للحوار،‮ ‬ودعا الي اجراء تعديل دستوري‮ ‬يشمل المواد أرقام ‮٦٧ ‬و‮٧٧ ‬و‮٨٨ ‬و‮٣٩ ‬مع اضافة مادة تسمح للرئيس بالدعوة لانتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد،‮ ‬كما طالب التحالف حل مجلسي‮ ‬الشعب والشوري عقب انتهاء دوريهما في‮ ‬إقرار التعديل الدستوري‮ ‬والتشريعي‮.

 

وأعلن التحالف الاستجابة للدعوة التي‮ ‬وجهها عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية وفقاً‮ ‬للشروط التي‮ ‬اعلنها الشارع المصري‮.‬

وفيما‮ ‬يلي‮ ‬نص البيان‮:‬

اجتمع أعضاء الائتلاف الوطني‮ ‬للتغيير ليعلنوا ان متغيرا جديداً‮ ‬قد طرأ علي موقفنا من الحوار مع مؤسسات الحكم بعد أن أعلن وتعهد الرئيس مبارك بأنه لن‮ ‬يتقدم للترشيح

مرة اخري لرئاسة الجمهورية،‮ ‬كما استجاب جزئيا لبعض مطالب الجماهير وأهمها التعديل الدستوري‮ ‬والتشريعي‮ ‬ومحاكمة الفساد والمتسببين في‮ ‬الفراغ‮ ‬الأمني‮ ‬لترويع المواطنين‮.‬

لذلك قرر المجتمعون الدخول في‮ ‬الحوار والاستجابة للدعوة التي‮ ‬وجهها السيد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية بعد أن فاضلنا بين أن نبدأ الحوار من الفراغ‮ ‬الدستوري‮ ‬أو ان نتمسك بتلابيب الدستور الحالي‮ ‬حفاظا علي أمن وسلامة واستقرار الوطن والمواطنين‮.‬ومع ذلك فإن قبولنا مبدأ التفاوض والحوار لا ندعي‮ ‬فيه تمثيلاً‮ ‬لأحد‮ ‬غير من نمثله ولا نملك توجيه أحد بالقبول او الرفض الا أنفسنا وفي‮ ‬ذات الوقت فإن‮ ‬يدنا ممدودة للجميع للمشاركة في‮ ‬هذا الجهد‮.‬وبناء علي ما تقدم فإن المجتمعين‮ ‬يعلنون ما‮ ‬يلي‮:‬

أولاً‮: ‬يحذر المجتمعون من أي‮ ‬محاولة للمساس بأمن أو سلامة المتظاهرين في‮ ‬ميدان التحرير أو‮ ‬غيره من المواقع،‮ ‬كما نحذر من محاولات الوقيعة بين طوائف الشعب وهيئاته وأن‮ ‬يحترم كل طرف رأي‮

‬وعقيدة الطرف الآخر وحريته في‮ ‬التعبير عنها،‮ ‬وتحمل السلطات المعنية المسئولية كاملة عن أي‮ ‬تخريب أو اشتباكات بين أطراف الشعب تراق فيها دماء شبابنا البريء من أي‮ ‬طرف من الأطراف‮.

ثانيا‮: ‬التمسك الكامل بمطالب الاصلاح التي‮ ‬رفعها الشارع المصري‮ ‬بقيادة شبابه النقي‮ ‬الوطني‮ ‬الطاهر منذ ‮٥٢ ‬يناير كاملة كأساس للحوار‮ "‬استقالة الرئيس‮ - ‬حكومة وطنية‮ - ‬جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد‮ - ‬حل المجالس النيابية‮".

ثالثا‮: ‬اجراء تعديل دستوري‮ ‬للمواد أرقام ‮٦٧ ‬و‮٧٧ ‬و‮٨٨ ‬و‮93 ‬مع إضافة مادة جديدة تسمح للرئيس بالدعوة لانتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد،‮ ‬مع الفصل الكامل خلال الفترة الانتقالية بين رئاسة الدولة والحزب الوطني‮.‬

رابعاً‮: ‬حل مجلسي‮ ‬الشعب والشوري عقب انتهاء دوريهما في‮ ‬اقرار التعديل الدستوري‮ ‬والتشريعي‮.‬

خامسا‮: ‬البدأ فوراً‮ ‬ودون إبطاء في‮ ‬التحقيق في‮ ‬ملفات الفساد وكذا مع من عرض السلم والأمن الوطني‮ ‬والمواطنين للتخريب والترويع والقصاص من قتلة ابرياء وشهداء الانتفاضة‮.

سادسا‮: ‬إن الائتلاف‮ ‬يحتفظ بكامل حقه في‮ ‬الانسحاب من الحوار أو الرفض لأية اجراءات تتعارض أو تلتف حول مطالب الجماهير‮.‬

سابعاً‮: ‬يقرر المجتمعون أننا طالما رفضنا أي‮ ‬تدخل خارجي‮ ‬في‮ ‬شئوننا الداخلية وأعلنا مراراً‮ ‬وتكراراً‮ ‬أن الاصلاح والتغيير سيتم من الداخل وبإرادة المصريين الذين استطاعوا بعزم الشباب تحويل الرغبة في‮ ‬التغيير الي ارادة وواقع‮.‬

حمي الله مصر ووقاها كل سوء‮.‬

شاهد المؤتمر الصحفى لائتلاف المعارضة

أهم الاخبار