رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد: لا حوار إلا بعد وقف "الإجرام"

ثورة الغضب

الخميس, 03 فبراير 2011 10:00
كتب : محمد ماهر

اعتذر حزب الوفد عن عدم المشاركة، فى الاجتماع الذى دعا اليه اليوم السيد نائب رئيس الجمهورية.

وقال محمد مصطفى شردى المتحدث الرسمى باسم الحزب إن الاعتذار جاء نتيجة ما يحدث منذ عصر أمس من عدوان على شباب مصر فى ميدان التحرير "مدفوعا من بعض المدافعين عن مصالحهم من اعضاء الحزب الوطنى".

وأضاف أن من قاموا "باعمال البلطجة متصورين أنهم يدافعون عن بقائهم تحت سمع وبصر قيادات الحزب الوطنى والدولة".

ورهن شردي عودة الوفد للحوار بـ "وقف هذه الأحداث الإجرامية".

و كان د. السيد البدوي رئيس حزب الوفد قد أشار إلى أن حزب الوفد والأحزاب الاخري قد قررت دخول الحوار بعد خطاب الرئيس مبارك الأخير

متمسكين بمطالب الاصلاح.واصفا الهجوم على المتظاهرين بأنة "تصرف أحمق"، مشددا على أن الوفد لا يبقل بـ"يراق دماء الشباب المصري".

وكشف البدوي في مداخلة تليفونية بفضائية الـ BBC بانة كان قد حذر في اجتماع الحزب الأخير  من أي محاولة للمساس بأمن المتظاهرين بميدان التحرير ومن الوقيعة بين طوائف الشعب.

كما طالب بأن يحترم كل طرف الاطراف الاخري بالاضافة الي تحميل السلطات اية اشتباكات بين أطراف الشعب تراق فيها دماء المتظاهرين.

أهم الاخبار