بدء التحضير لجائزة الشيخ سالم العلي للمعلوماتية

ثقافة

الأربعاء, 05 يناير 2011 08:15
الكويت - أ ش أ:

الشيخ سالم العلي الصباح

أعلن مجلس أمناء جائزة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية عن بدء التحضيرات الفنية لإقامة حفل تكريم الفائزين بجوائزها لعام 2011 برعاية وحضور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال مدير الجائزة الدكتور خليل ابل - في تصريح صحفي له اليوم - إن جائزة هذه الدورة تأتي "انطلاقا من قناعتها بأهمية تضافر جهود الأفراد والمؤسسات الحكومية والجهات المدنية في شراكة تتكامل فيها الأفكار وتتعاضد فيها الأعمال وتتشابك بها الأهداف للتحول إلى الأفضل عبر وسائل التقنية المعاصرة والرقمية المتطورة".

وأضاف ابل أن الجائزة تهدف أيضا إلى "الارتقاء بمهارات المعلوماتية والإبداعات المختلفة وإلى تهيئة الشباب العربي للاسهام بتطوير الثقافة المعلوماتية وتطوير المحتوى الرقمي على شبكة الإنترنت إضافة إلى إذكاء روح المنافسة والتميز والابتكار في مجال تقنية المعلومات".

وأكد أن الجائزة أثبتت منذ انطلاقها قدرتها على مساعدة الشباب للكشف عن

مواهبهم الفنية وتطوير قدراتهم الإبداعية وتفريغ طاقاتهم الكامنة بما يخدم مصالحهم الشخصية ويعزز العملية التنموية ، كما استطاعت توفير الرعاية اللازمة لاستثمار هذه الإبداعات وتوظيفها في خدمة المجتمع.

وأوضح أن شعار هذه الدورة (شركاء في التنمية) المعروفة اختصارا باسم "شفت" يوجز أهداف الجائزة الجوهرية ويحدد أبعادها التنموية الرامية إلى تعزيز العمل التطوعي لتشكل من خلالها نسيجا حضاريا يرتكز على الإيمان بأن دائرة التطوع قطرها ممتد ومساحتها بلا حد.

وأشار مدير الجائزة الدكتور خليل ابل إلى جملة الاستعدادات اللوجيستية التي بدأت اللجان الفنية بتنفيذها بما يلائم حضورها الشعبي والرسمي في المنطقة ويعكس مسيرة إنجازاتها .. موضحا أن الجائزة وبعد عامها العاشر "تعيش على استثمار إمكانات التقنية المعلوماتية بأقصى طاقاتها".

وقال إن الجائزة تستهدف عشرة مجالات ذات صلة بالتنمية والتطور المعلوماتي فهى تشمل الأفراد والمجتمع المدني والقطاع الخاص والحكومة والتعليم والصحة والبيئة والإعلام والاتصالات والبحث العلمي .. إضافة إلى الثقافة والمعرفة.

وذكر أنها تركز على ثلاثة مسارات رئيسية أولها مسار (جوائز المعلوماتية) الذي يضم جائزة دولة الكويت وجائزة الوطن العربي والجائزة التقديرية (وسام المعلوماتية ودرع المعلوماتية وقلادة المعلوماتية) وتتنوع الجوائز في هذا المسار بين جوائز نقدية وعينية وتقديرية وتقدم للأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وأضاف أن المسار الثاني للجائزة يتمثل بمسار (التنمية المعلوماتية) ويهدف إلى نشر الثقافة المعلوماتية بين الأفراد والمؤسسات من خلال إقامة فعاليات وبرامج تسهم في تطوير جودة الخدمات الرقمية المختلفة في المجتمع.

ولفت إلى أن المسار الثالث (المعرفة المعلوماتية) يهدف إلى إبراز الوجه الحضاري للوطن العربي وإتاحة المعلومات وتوفيرها بصورة رقمية سهلة وميسرة للباحثين والمهتمين.

جدير بالذكر أن جائزة الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية هى جائزة مستقلة غير ربحية تأسست بدعم ورعاية رئيس الحرس الوطني الكويتي الشيخ سالم العلي الصباح عام 2001 ثم امتدت فعالياتها لتشمل جميع الدول العربية عام 2007.

 

 

 

أهم الاخبار