فيديو.ندوة: حرية الإبداع الثقافي أهم أولويات أحزاب الثورة

ثقافة

الخميس, 11 أغسطس 2011 11:33
كتب - آيات الحبال ومحسن سليم:

اتفق ممثلو حزب العدالة والحرية والاشتراكى المصرى أن السياسة الثقافية فى المرحلة المقبلة يجب أن تعتمد على الحرية وعدم وضع حدود للإبداع والحفاظ على الهوية المصرية للفن بعد الثورة دون التأثر بأى تيار سياسى؛ كما يجب الانتقال من مرحلة الرقابة الحكومية على الفن إلى الرقابة الشعبية الذاتية. جاء ذلك خلال الندوة التى عُقدت أمس ضمن البرنامج الثقافى لمعرض الكتاب تحت عنوان "الرؤى الثقافية فى برامج الأحزاب" وبحضور عدد كبير من جمهور المعرض وممثلي الأحزاب التى تم إنشاؤها بعد الثورة؛ وكان من بين تلك الأحزب حزب الحرية والعدالة والحزب الاشتراكى، وأدار اللقاء الدكتور حسن أبو طالب الخبير بمركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية.

وأكد أحمد أبو بركة ممثل حزب الحرية والعدالة أن للحزب رؤية وسياسة ثقافية للفترة القادمة

والتى تقوم على الحفاظ على الهوية المصرية والاسلامية كما أن الحزب يُركز على أهمية الرقابة الذاتية للشعب ومؤسسات المجتمع المدنى على الإنتاج الفنى.

كما أوضح أبو بركة أن الحزب لديه برنامج متكامل للحفاظ على التراث الإنسانى واستعادة الآثار المنهوبة والكشف عن المواهب الشابة ورعايتها؛ كما أن الحزب يشجع الإنتاج السينمائى والدرامى والغنائى الهادف .

وأشار أبو بركة إلى أن الحزب اعتمد محاور للتنمية الثقافية تقوم على اعتماد حركة ترجمة واسعة للآداب والعلوم، لأن الحزب يرى  الفترة القادمة في حاجة الى التركيز على العلوم المادية نظرا لحاجة مصر بعد الثورة سياسية علمية جديدة ؛ فالتنمية الثقافية تقوم على

تشجيع القطاع الأهلى وإعفاء الرسوم الجمركية على كل الكتب وما يتعلق بالنشر والطباعة حتى يكون الكتاب فى متناول الجميع .

وعلى صعيد آخر قال أحمد بهاء الدين وكيل مؤسسي الحزب الاشتراكى المصرى إن الحزب يتبنى سياسة ثقافية تقوم على أساس أن الثقافة حق من حقوق الانسان وليست نوع من الرفاهية وأن الحزب يسعى لتوصيل الثقافة الى الفقراء ومشاركة الشعب في تحديد الاتجاهات والرؤى الثقافية التى يريدها؛ إلى جانب الحفاظ على الهوية المصرية الثقافية كما أن برنامج الحزب يهدف إلى نشر التسامح والمواطنة والعقلانية بين المواطنين.

وأكد بهاء الدين أن الحزب يركز فى برنامجه الثقافى على إشراك الشعب فى ثورة ثقافية حقيقية ضد منظور العولمة الغربى الذى يرفضة الحزب لتصل الثورة الى كل فئات الشعب لبناء مصر الجديدة.

كما أوضح أن الحزب يسعى فى برنامجه الثقافى إلى التأكيد على حق الطبقات الشعبية فى المعرفة وعلى الدولة توفير كل التسهيلات للطبقات الفقيرة لتتمتع بالانتاج الثقافى والمعرفى .

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=y85RAuwcQiU



أهم الاخبار