مجلة "الإبل" تنطلق من مهرجان سلطان بن زايد التراثي

ثقافة

الأحد, 08 فبراير 2015 15:55
مجلة الإبل تنطلق من مهرجان سلطان بن زايد التراثي الشيخ سلطان بن زايد يتصفح مجلة الإبل
القاهرة - بوابة الوفد :

"الإبل" مولود صحفي جديد انطلق في أحضان مهرجان سلطان بن زايد التراثي فى دورته لعام 2015، وهي مجلة متخصصة في متابعة الموروث الإماراتي في هذا المجال، الذي منحه الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان قبلة الحياة بعد أن كاد أن يندثر ويختفي ويطويه النسيان.

مجلة "الإبل" تعد إحدى أفكار سمو الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان ممثل رئيس الدولة.. راعي التراث. والذي يمتلك أرقى سلالات "الإبل" على مستوى الإمارات ومنطقة الخليج.
المجلة برئاسة تحرير أحمد سعيد الرميثي، وإشراف عام عامر المنهالي ومدير التحرير هشام يحيى.
فى هذا العدد تقدم المجلة تغطية إعلامية لمهرجان سويحان فى دورته المنصرمة فى 2014، كحالة من الوصل مع

الدورة الحالية والتى تتواكب مع صدور العدد الأول من المجلة.
لا يقتصر الحديث عن مهرجان سويحان عند حدود التغطية الإعلامية للعام الماضي، وإنما تشمل التجهيزات للدورة الحالية، فقد أعد الفاضل أبو عقيلة تقريرًا عن توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بإضافة أشواط جديدة فى مسابقة مزاينة الإبل وذلك تشجيعًا لمُلاك الأبل على إنتاج أفضل السلالات، وقد استطلع فى تقريره آراء بعض أصحاب الإبل فى المهرجان والتجديدات التى تعتني بها اللجنة العليا للمهرجان وفق تعليمات سمو الشيخ سلطان.
وفى تقرير آخر تستطلع المجلة مشروع توثيق الإبل
الأصيلة، وهو المشروع الذي يطلقه سمو الشيخ سلطان بن زايد.
وتقدم المجلة فى عددها الأول استطلاعًا آخر عن الشيخ زايد وجهوده لحفظ التراث، الذي من بينها الحفاظ على الإبل كتراث هام وثروة قومية.
ويحفل العدد الأول بمجموعات من اللقاءات والحوارات منها حوارًا مع عبد العزيز القحطاني وكيل عزبة الإمارات  الفائزة بالسيف الذهبي في قطر، والبيرق في مهرجان الظفرة.
وحوار مع مبارك بن ضابت والذي أنفق حوالي اثني عشر مليونًا على شراء الإبل، معبرًا عن سعادته بالحصول على السيف الفضي في مهرجان قطر.
وفي لمسة وفاء تقدم جنات بومنجل مقالًا عن محمد خلف المزروعي الذي وافته المنية منذ شهور فى حادث طريق، مشيرة إلى دوره وبصماته فى صون التراث بدولة الإمارات العربية.
وعن الإبل فى الأمثال الشعبية يتم عرض كتاب لمؤلفه د. إبراهيم أحمد شعلان والذي قدم دراسة عن الجمل فى الأمثال العربية قديمًا وحديثًا.

أهم الاخبار