عودة 19 قطعة آثار من أمريكا للقاهرة

ثقافة

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 16:28
القاهر ـ أ ش أ:


عادت إلى القاهرة اليوم الثلاثاء 19 قطعة أثرية ترجع الي العصور الفرعونية وبالتحديد ايام الملك توت عنخ امون، وكان يتم عرضها داخل متحف "المتروبوليتان" الامريكي. وعادت القطع الاثرية على الطائرة المصرية القادمة من نيويورك داخل طرد دبلوماسي مغلق وتم وضعها تحت حراسة مشددة لنقلها عن طريق هيئة الآثار من أجل عرضها بالمتحف المصري.
كانت هناك العديد من المفاوضات المصرية الامريكية المشتركة لاسترداد القطع الأثرية وتم الاتفاق بين الطرفين على اعادتها مرة ثانية الي مصر لعرضها حيث وصلت القطع مع رئيس الادارة المركزية للاثار، وكان في استقبالها بالمطار مدير مكتب الاثار الذي قام بعمل التنسيقات اللازمة مع مختلف سلطات الامن لتأمين القطع الاثرية.
وتُعد هذه القطع الاثرية ضمن مقتنيات المتحف منذ أوائل القرن العشرين وهى من الآثار التي عثر عليها داخل مقبرة الملك توت عنخ آمون التي اكتشفها هيوارد كارتر عام 1922 بوادي الملوك بالبر الغربي بالأقصرو القطع الأثرية الـ19 المستردة ، منها 15 قطعة صغيرة وأربعة قطع فريدة بعضها من البرونز ، هذا ومن المقرر عرض القطع التسعة عشر بعد عودتها إلى مصر لتكون ضمن بقية مجموعات الملك توت عنخ امون بالمتحف المصرى بالقاهرة .

أهم الاخبار