رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هرم سقارة.. بين تطمينات وزير الآثار ومخاوف الخبراء

ثقافة

السبت, 11 أكتوبر 2014 12:32
هرم سقارة.. بين تطمينات وزير الآثار ومخاوف الخبراءهرم سقارة
كتبت - أمانى سلامة

قال الدكتور ممدوح الدماطى، وزير الآثار، إنه فى الفترة الماضية زادت الشائعات حول سقوط أجزاء من هرم زوسر، وتم ترويج هذه الشائعات من خلال بعض نشطاء الفيس بوك، مضيفا أنه شكل لجنة من خبراء مصريين لمعاينة حالة الهرم وأكدوا فى تقريرهم أنه سليم ولكن يحتاج لبعض الترميمات.

أوضح الدماطى أنه جاءت لجنة أخرى من اليونيسكو وأكدت أيضا فى تقريرها أن حالة الهرم سليمة، وبرغم ذلك استمرت الشائعات حول سقوط أجزاء من الهرم مما أدى لتوقف أعمال الترميم به.
أشار الدماطى إلى أنه عندما تسلم ملف وزارة الآثار اطلع على الملفات الخاصة بحالة الهرم وذهب لمعاينته للوقوف على حالته وبعدها أصدر قراره بإنهاء أعمال ترميمه، لكنه فوجئ بأن الشائعات مازالت مستمرة، مشيرا إلى أن من روج هذه الشائعات حركة اسمها "أثريون ضد الانقلاب" على الفيس بوك، ولفت إلى أن الصحافة أخذت هذا الخبر على محمل الجد ونشرته بجميع المواقع الإخبارية دون التأكد من صحته، كما تناقلته برامج التوك شو دون الرجوع للمسئولين،

مشددا على أن هذا الكلام غير صحيح وأن الهرم بحالة جيدة لكنه يخضع لعمليات الترميم التى تستمر لمدة ثلاث سنوات.
قال وزير الآثار: إن هرم زوسر آمن تماما وتجرى به أفضل عملية ترميم بشهادة خبراء اليونيسكو، موضحا أن الهرم بخير وسليم ولن يخرج من قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.
وإنه لا توجد أى انهيارات بالهرم والترميمات التى تجرى الآن هى للكتل الصخرية التى سقطت بعد زلزال 1992، مشيرا إلى أن أعمال الترميم تستغرق وقتا طويلا ولن تنتهى قبل 3 سنوات.
ولكن الدكتور نور الدين عبدالصمد، مدير عام التوثيق الأثرى سابقاً، قال إن عملية الترميم الحالية لهرم سقارة تنتهك الأعراف الدولية التى تضع حدودا لنسبة الإنشاءات الجديدة التى يمكن إضافتها أثناء ترميم مثل هذه المواقع الأثرية. وأضاف أن إسناد عملية الترميم لشركة الشوربجى يعد مخالفة، مشددا على ضرورة محاسبة المسئولين عنها لأنها
لا تتمتع بخبرات تؤهلها لذلك.
أشار نور الدين إلى أن هرم سقارة مهدد بالانهيار نتيجة عمليات الترميم التى تتم به حاليا التى أدت إلى تغيير شكل الهرم بشكل كامل، موضحا أن من يزور الهرم حاليا يشعر بأنه أمام بناء حجرى جديد وليس أثراً.. وذكر نور الدين أن المهندس كامل لويس مدير هندسة سقارة أبلغ وزير الآثار الحالى ممدوح الدماطى بمخاطر بالهرم أثناء عملية الترميم داخل الهرم ولكنه رفض ذلك.
أكد الدكتور عبدالرحمن العايدى، خبير الآثار رئيس الإدارة المركزية للآثار المصرية الأسبق، أن وضع هرم سقارة يزداد سوءا وأن رفع كمية الأتربة تسببت بالسلب على استقرار جدرانه.
أضاف العايدى أن هناك تشققات فى أسقف هرم سقارة وزاد سوءا عندما بدأت إزالة الرمال التى كانت تحيط مصاطبه، مشيرا إلى أنه كان هناك كميات من الحجارة داخل الهرم ورفعها تسبب فى زيادة الشروخ فى أسقف الهرم.
ولفت العايدى إلى أن هذا يعد تعدياً صارخاً فى حق الآثار المصرية، مشيرا إلى أن المصرى القديم كان يقدس الموت، وكان يهتم بالمقابر، وأنه كان يفعل ما فى وسعه لكى يصل إلى أعلى جودة فى تشييدها، مؤكدا أن ما يحدث الآن يخالف قوانين ترميم الآثار.
ناشد العايدى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بالتدخل ووقف الترميم والاستعانة بخبراء من خارج الوزارة.

أهم الاخبار