رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غدًا..افتتاح "من فات قديمه تاه" ببيت السنارى

ثقافة

السبت, 09 يوليو 2011 17:00
كتبت - أميرة عوض:


يشهد بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب في القاهرة والتابع لمكتبة الإسكندرية في تمام الساعة 12 ظهر غد الأحد افتتاح مهرجان "من فات قديمه تاه"، الذي تنظمه المكتبة في الفترة من 10 إلى 24 يوليو الجاري بمشاركة هواة جمع المقتنيات القديمة، والهيئة العامة لقصور الثقافة، ومؤسسات المجتمع المدني مثل جمعية فوة للكليم والسجاد.

يعرض المهرجان الكثير من الأدوات والآلات التي استخدمها المصري في حياته اليومية طوال القرن التاسع عشر

وأوائل القرن العشرين، إضافة إلى الكثير من الصور والأفلام النادرة. ويهدف "من فات قديمه تاه" إلى تعريف المصريين بالحرف التقليدية التي كاد بعضها أن يندثر؛ مثل: صناعة الحصير والكليم والزجاج. وسيقوم الحرفيون خلال المهرجان بصناعة بعض المنتجات التقليدية أمام الجمهور.

وقال الدكتور خالد عزب؛ مدير إدارة الإعلام بمكتبة الإسكندرية، إن إيران وتركيا وتونس يصدرون سنويا منتجات تقليدية بما

يزيد على 2 مليار دولار، في حين تستورد مصر منتجات مقلدة من الحرف التقليدية من الولايات المتحدة والصين وإندونيسيا وماليزيا.

وأشار إلى أن المهرجان سيعمل على إبراز دور الأجيال الجديد من الحرفيين المصريين. كما نوّه إلى أن مشروع ذاكرة مصر المعاصرة التابع لمكتبة الإسكندرية سيعرض عددا من مقتنياته النادرة من صحف وصور وكتب ووثائق وأفلام مثل فيلم زيارة الملك فاروق إلى غزة أثناء حرب 1948، والذي يعد من أندر الأفلام التي لم يسبق عرضها كاملة في مصر. وأضاف عزب أن مكتبات سور الأزبكية ستشارك في المهرجان بعرض كتب مستعملة ونادرة.

أهم الاخبار