رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اكتشاف أقدم ملك مصرى مرتديا "تاج الوجه القبلى"

ثقافة

الاثنين, 04 يوليو 2011 17:01
أ ش أ:

كشفت بعثة جامعة ييل الأمريكية وجامعة بولونيا الإيطالية المشتركة برئاسة ماريا جاتو شمالي غرب أسوان بمنطقة الكاب عن أقدم منظر لملك يرتدى تاج الوجه القبلى وهو ضمن مجموعة من المناظر الملكية التى ترجع لعصر الأسرة (صفر) وبدء الكتابة الهيروغليفية (3200 ق.م).

صرح بذلك د. زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار، وأضاف: "إن الكشف يتكون من العديد من المناظر والكتابات الهيروغليفية التى تُظهر أول تصوير فريد يصور احتفالا ملكيا مكتملا يشبه تماما ما كان معروفا فى العصور الفرعونية المختلفة والتى يظهر فيها الفرعون مرتديا تاج الوجه القبلى وبصحبته
(أتباع حورس) أو ما يسمى بالبلاط الملكى، كما هو معروف فى مصادر عصر الأسرات المبكر.
وقالت الدكتورة كارميلا جاتو رئيس البعثة: "هذا الكشف يعد استكمالا للموقع الذى اكتشفه فى منتصف القرن الماضى عالم المصريات الشهير د. لبيب حبشى بالقرب من نجع الحمدولاب على الضفة الغربية للنيل شمال مدينة أسوان".
وقد كشفت هذه الدراسة الجديدة والتى ترجع لعصر نهاية حضارة نقادة المنتمية لعصر ما قبل التاريخ بالتحديد بين عصر الملك العقرب أو أول ملوك الأسرة صفر
وهى نفس الفترة التى تؤرخ فيها مقبرة (ودج) (2880-2873 ق.م) فى أبيدوس ونعرمر، أحد ملوك الأسرة الأولى (2960-2770 ق.م).
وأضافت: "أهمية هذا الكشف في المناظر المكتشفة فى أسوان والتى تظهر منقوشة مثبتة على الصخر من لحظة الانتقال من الموضوعات المصورة فى عصر ما قبل الأسرات وتمثل مواكب القوارب والحيوانات كرموز للسلطة الملكية إلى المصادر المميزة لعصر الأسرات؛ والتى تشير فيها الأحداث من خلال صورة الملك الموضوعة فى وسط المشهد مما يؤكد أن سلطة الملك تحديدا هى أبرز ما يظهر من مناظر نجع الحمدولاب، حيث يصور بملابس الكاهن الأكبر كرمز للسلطة الدنيوية والإلهية، ويمكن التعرف عليه فى المنظر من خلال الشارات الملكية المميزة له وهى تاج الوجه القبلى الأبيض والموثق فى أقدم أشكاله".

أهم الاخبار