رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زيدان يعكف على كتابة "محال"

ثقافة

الاثنين, 04 يوليو 2011 13:40
كتبت- أميرة عوض:


يعكف الروائي يوسف زيدان - الحاصل على الجائزة العالمية للرواية العربية بوكر 2009- على كتابة روايته الجديدة "محال" والتي تدور أحداثها حول تجربة الاعتقال فى المعسكر الأمريكى الشهير "جوانتانامو" من خلال سيرة شاب عشرينى يعيش فى أسوان بعيداً عن أسرته المقيمة فى أم درمان؛ وأثناء عمله فى الإرشاد السياحى يقع فى حب فتاة سكندرية تعيش فى حى كرموز الشعبى، زارت الأقصر وأسوان فى رحلة جامعية.

ثم تتطور أحداث الرواية مع نكسة السياحة بمصر بعد مذبحة الدير البحرى بالأقصر، واضطرار الشاب إلى السفر إلى الخليج، ومنها إلى أوزبكستان، ثم أفغانستان حيث اعتقله الجيش الأمريكى وسجنه فى معتقل جوانتاناموا.

وفى خلفية الأحداث الروائية يظهر أسامة بن لادن زعيم القاعدة ولكن بصورة أخرى غير تلك التى اشتهرت عنه فى وسائل الإعلام؛ ويتوقع زيدان أن ينتهى من "محال" خلال شهر رمضان القادم.

ومن المتوقع أن تصدر "محال" عن دار الشروق بالقاهرة، التى

تستعد الأيام القادمة لطرح الطبعة الثالثة والعشرين من رواية "عزازيل" والطبعة السادسة من رواية "النبطى" وهما الروايتان اللتان تصدر بهما زيدان قوائم الكتب الأعلى توزيعاً فى مصر والبلاد العربية، منذ صدور الرواية الأولى منهما قبل ثلاثة أعوام، وصدور الرواية الثانية فى شهر نوفمبر الماضى.

وفى إطار الإعداد لـ"محال" زار الروائي يوسف زيدان هذا الأسبوع العاصمة القطرية الدوحة، وقضى عدة أيام فى أرشيف قناة الجزيرة، لمراجعة التقارير المصورة عن حرب أفغانستان وحركة طالبان، وما تم تصويره خلال السنوات الماضية من رسائل متلفزة ولقاءات مع أسامة بن لادن. وذلك إطار إعداده لمادة روايته الجديدة التى يضع حالياً لمساتها الأخيرة .

وخلال زيارته للدوحة التقى زيدان مع المدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر، ونائبه خالد الملا، وسامى الحاج مصوِّر الجزيرة الذى

تم اعتقاله لسبع سنوات فى جوانتامو. وقد أعرب وضاح خنفر خلال الزيارة، عن استعداد شبكة الجزيرة لإصدار رواية يوسف زيدان الجديدة فى ترجمة إنجليزية، عقب نشرها بالعربية .

وقرر الروائى يوسف زيدان تأجيل إصدار روايته "حاكم" التى بدأ كتابتها أواخر العام الماضى، وكان من المفترض صدورها هذا الصيف.

وتدور أحداث الرواية فى الفسطاط ومصر القديمة، فى الفترة الممتدة بين عامىْ 386 و 411 هجرية ـ فترة خلافة الحاكم بأمر الله الفاطمى ـ . وذلك من خلال سيرة روائية موازية لحياة الحاكم والوقائع المروعة التى حدثت فى زمانه، يحكيها "يونس السهمى" أحد أحفاد عمرو بن العاص الساكنين بقرب الجامع العتيق "مسجد عمرو" وتتقاطع تفاصيل حياته مع سيرة الحاكم بأمر الله، لبيان كيف يتشكل الطغيان السياسى، وكيف يصير الإنسان ديكتاتوراً يعانى منه الناس ويعانى هو من نفسه.

يّذكر أن زيدان قد قدم قراءة قصيرة من رواية "حاكم" فى منتصف يناير الماضى أثناء ندوة عقدها بدار الشروق بالقاهرة، لكن اندلاع الثورة المصرية تم تتابع الثورات العربية، دعاه إلى تأجيل الانتهاء من الرواية إلى العام المقبل، نظراً لاستحالة زيارة مدينة "المهدية" فى تونس وهى البلدة التى جاء منها الفاطميون إلى مصر.

أهم الاخبار