رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اكتشافات أثرية جديدة بمعبد الكرنك

ثقافة

الأحد, 03 يوليو 2011 13:06
أ ش أ


صرح الدكتور زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار بأن بعثة المركز المصري الفرنسي بمعابد الكرنك بالأقصر كشفت عن السور المحيط لمعبد بتاح من الدولة الحديثة "1070 / 1550 ق م"، كما عثرت البعثة على بوابة ترجع إلى عصر الملك شباكا "698 / 712 ق م" من الأسرة الخامسة والعشرين، وذلك أثناء أعمال الحفائر الأثرية بمنطقة معابد الكرنك بالأقصر. وقال الدكتور كريستوف تيير مدير المركز المصري الفرنسي لدراسة معابد الكرنك إنه تم الكشف أيضا عن العديد من القطع الحجرية المنقوشة وهي ضمن معبد "بتاح" وتم إعادة ترميمها وتركيبها مرة أخرى؛

ويرجع تاريخها إلى عصر الدولة الحديثة للملك تحتمس الثالث "1425 / 1479 ق م" مما يؤكد أن المعبد تم البدء في تشييده في عصر الدولة الحديثة وليس كما كان معتقدا أن بداية البناء ترجع إلى العصر البطلمي.

وأضاف تيير: "تم الكشف عن الأسوار المحيطة بالمعبد من الطوب اللبن وهي ترجع بالفعل إلى العصر البطلمي وعرضها متر واحد وارتفاعها مترين".

من جانبها أكدت الدكتورة دومينيك فالبيل أستاذ الآثار بجامعة السوربون الفرنسية وعضو المركز أنه يجري الآن إعادة

تهيئة المعبد وافتتاحه للزيارة في الموسم السياحي القادم.

وأوضحت أن بوابة الملك شباكا- وهي بوابة جنوبية كاملة لحجرة المجوهرات أنشأها الملك شباكا ويظهر بها نقش رائع- بحالة جيدة من الحفظ وهو ملون يظهر به الملكشباكا وهو يقدم رمز العدالة "ماعت" للاله "آمون رع" ويرتدي الخوذة ذات الطابع النوبي وهي مزينة بثعباني كوبرا.

وقال منصور بريك المشرف العام على آثار الأقصر :"هذه الاكتشافات تؤكد أن معابد الكرنك مازالت لم تبح بكامل أسرارها حتى الآن، وأنه لايزال هناك العديد من الاكتشافات التي سيتم الكشف عنها لاحقا، وأن هذا الكشف يأتي في إطار أعمال المركز المصري الفرنسي لدراسة معابد الكرنك، والذي يعد من أكبر وأهم المراكز العلمية الأثرية في الشرق الأوسط ويمتد عمله على مدار سنوات طويلة في مصر".

 

 

أهم الاخبار