فى لقاء وزير الثقافة وسفير سويسرا

عرب: الثقافة تهذب السلوك وتقلص العنف وتدعو للتسامح

ثقافة

الخميس, 23 يناير 2014 08:50
عرب: الثقافة تهذب السلوك وتقلص العنف وتدعو للتسامحجانب من اللقاء
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

أكد د.محمد صابر عرب، وزير الثقافة، أن ممارسة الهوايات الثقافية تهذب السلوك وتقلص العنف وتدعو للتسامح، مطالبًا الحكومة السويسرية أن تهتم بالمناطق العشوائية الأكثر فقرًا واحتياجًا فى مصر من خلال إقامة أنشطة ثقافية وفنية فى تلك المناطق التى يعمل فيها المجتمع المدنى الآن على توصيل الثقافة لهذه المناطق.

مؤكدًا على ضرورة الاهتمام بدعم المرأة فى مجالات الحرف التقليدية، متمنيًا زيادة حجم التبادل الثقافى مع سويسرا فى كل مجالات الثقافة من موسيقى ومتاحف وأوبرا.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الثقافة مع ماركوس لينتر سفير سويسرا بمكتبه، مشيرًا بأننا فى مرحلة نحتاج فيها للفن والثقافة، فوزارة الثقافة لديها قصور ثقافة على مستوى مصر، توجد بها فريق عمل مؤهلة ومدربة جيدًا يمكنها من إقامة مشروعات فنية وثقافية متعددة مع الجانب السويسرى، فسويسرا

عند المصريين تمثل النموذج المثالى للتحضر والرقى .
ومن جانبه أشار السفير السويسرى إلى أنه سيقام معرضًا بعنوان "الزهور والفراعنة" فى سبتمبر الحالى وهو أول نشاط ثقافى بين مصر وسويسرا، فهذه الأنشطة تساعد على إظهار جمال الثقافة المصرية للشعب السويسرى، كما سيُقام معرضًا أخر لعرض لوحات فان جوخ و كلود مونبنيه فى الفترة من سبتمبر 2014، وحتى فبراير 2015.
وأضاف السفير بأنه يريد  التأكيد على أن هناك ثلاثة جهات تتعامل مع الثقافة، الأولى تهتم بتبادل الفنانين بين مصر وسويسرا، الثانية تعمل على تدعيم الثقافة بمصر من خلال مشروعات ثقافية منها "مشروع النيل"، الذى سيجمع موسيقيين من كل دول حوض النيل لعزف
موسيقى مشتركة من خلال إقامة بعض الحفلات فى مصر، أما الثلاثة والأخيرة فهى الاهتمام الأكثر ببرامج النشاط الثقافى فى مصر، حيث أن مصر بلد يزخر بالمهرجانات الفنية والسينمائية والموسيقية، التى تُعنى بإرسال الفنانين السويسريين لتمثيل سويسرا فى هذه المهرجانات التى تُقام على الأراضى المصرية.
وأشار إلى أن السويسريين مهمتمون بإخراج الأنشطة الثقافية خارج القاهرة ونجحوا فى عمل أنشطة ثقافية فى سوهاج والأقصر وأسيوط والإسكندرية العام الماضى، مشيرًا بأن اقتراح وزير الثقافة بشأن زيادة التبادل الثقافى ودعم المجتمع المدنى سيدرس من جانب الخبراء .
وأضافت ميرلى كافيزيل أن هناك بعض الأنشطة الثقافية التى تُقام فى مصر ومؤسسة على اللغات الفرنسية والإيطالية والألمانية بالتعاون مع مراكزهم الثقافية فهم يقيمون ورش عمل ثقافية مع بعض الجامعات فى مصر، مثل جامعة القاهرة وعين شمس والجامعة الأمريكية.
وفى نهاية اللقاء قام وزير الثقافة بإهداء السفير السويسرى هدية تذكارية عبارة عن تمثال فرعونى.
حضر القاء ميرلى كافيزيل من الشئون الثقافية بالسفارة، وكيم شيتلير من مكتب التعاون الثقافى بالسفارة .

أهم الاخبار